بيتكوين تتجاوز ١١ ألف دولار بينما يتشكّل دعمٌ جديد، والمحللون يتحولون للاتجاه الصعودي

الإثنين ١٩ فبراير: تجاوز سعر بتكوين ١١٠٠٠ دولار مرتين منذ يوم الأحد مع عودة التوجهات الصاعدة إلى الأسواق وبدء تشكيل دعمٌ جديد.

وتظهر البيانات من مؤشر أسعار كوينتيليغراف رحلة سعر بيتكوين مقابل الدولار إلى أعلى مستوى له عند ١١١٩٠,١٠ دولارًا في الثامن عشر من فبراير، تليها ذروة أصغر فوق ذلك الحاجز الكبير يوم الإثنين عند ١١٠٠١,٤٥ دولار.

ويتدفق التفاؤل بعد تجاوز بيتكوين للمقاومة المحيطة بحاجز ١٠٠٠٠ في السادس عشر من فبراير، وبالتالي شكّل الحد في وقت لاحق مستوى دعم مع بقاء الأسعار فوق ذلك الحد اعتبارًا من وقت النشر.

ويعكس التحرك صعودًا على نطاق واسع التنبؤات من قبل محلل أسعار العملات الرقمية الشهير "تون فايس"، والذي كان قد حذر في مختلف توقعاته الأخيرة من حدوث تقلب حول مستوى ١٠٠٠٠ دولار وإعادة تحديد مستويات الدعم.

أما الآن، فإن الدعم والمقاومة "الواضحين" سيجعلان حركة الأسعار المستقبلية "أكثر قابلية للتنبؤ" فيما بعد، حسب قوله، مشيرًا إلى الاتجاه "الصاعد" في كل من المخططات اليومية والأسبوعية مع بداية الأسبوع.

وقد تفوقت بيتكوين على أغلبية أصول العملات البديلة الخمسين الأولى التي يتتبعها موقع "كوين ماركت كاب" بالدولار الأمريكي خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.

وكانت إيثريوم كلاسيك استثناءً ملحوظًا، حيث حصدت مكاسب قربتها من بيتكوين بنسبة ١١٪ منذ يوم الأحد وسط ارتفاع في التداول بعد فقرة نُشرت على مواقع التواصل الاجتماعي من قبل مؤيدها الرئيسي "باري سيلبرت" في الثاني عشر من فبراير.

حيث كان سيلبرت قد عزا أحدث ارتفاع في سعر بيتكوين إلى تأثير ظهورها على برنامج "ألين" التليفزيوني الأمريكي في أواخر الأسبوع الماضي، والذي أوضحت فيه "ألين دي جينيريس" بإيجاز ما هي بيتكوين لملايين المشاهدين.

وقد انخفضت كل من إيثريوم (ETH) وريبل (XRP) وبيتكوين كاش ولايتكوين (LTC) نحو ٢٪ مقابل بيتكوين خلال نفس الفترة.