بورصة

اضطرت بورصة "باينانس"، وهي واحدة من أكبر بورصات العملات الرقمية من حيث حجم التداول وفقًا لموقع "كوين ماركت كاب"، إلى دحض الاتهامات الخاصة بالاختراق باستمرار وذلك منذ توقف البورصة عن العمل بشكل غير متوقع بسبب مشاكل الخادم.

وكان من المفترض ألا يزيد وقت التوقف عن عدة ساعات فقط، إلا أنه وعلى غرار تعطل "كراكن" الموسع الذي امتد لأكثر من يومين في يناير، أعلنت "باينانس" منذ ذلك الحين أنها سوف تكون متاحة مرة أخرى للعمل يوم ٩ فبراير في الساعة الرابعة صباحًا (بالتوقيت العالمي المنسق) (الحادية عشر مساءً بتوقيت شرق الولايات المتحدة).

وفي حين تم انتقاد "كراكن" من قبل مستخدميها لصمتها النسبي والتحديث المتقطع فقط خلال ٤٨ ساعة لانقطاع خدمة، قام كلٌ من بورصة "باينانس" والرئيس التنفيذي الخاص بها "تشانغ بنغ تشاو" بتحديث منشورات حسابتهم على تويتر كل ساعتين مع تقارير بالتقدم والتأكيدات على عدم وجود اختراق:

ومع ذلك، اتهم البعض على تويتر مرارًا وتكرارًا أن بورصة "باينانس" تحاول التستر على الاختراق، حيث غرّد "جون مكافي"، الشخصية الأبرز في مجال العملات الرقمية، أنه في حين لم يكن "يحاول نشر القلق"، إلا أنه قد تلقى تقارير متعددة تزعم أن "باينانس" قد تم اختراقها حقًا.

وردًا على ذلك، كتبت "باينانس" على تويتر أن "بلوكشين لحسن الحظ توفر دفتر حسابات عام يمكنه دحض أي قلق" وقدمت عناوين محفظة إيثريوم ومحفظة بيتكوين لإثبات أن كل الأموال موجودة:

كما رد "تشاو" على "مكافي" قائلًا إنه "سيثبت خطأه":

وفي وقت نشر البيان، كان كل من محافظ بيتكوين وإيثريوم التي تقدمها "باينانس" تظهر أرصدة موجبة بلغت ٢٦٣ مليون دولار و١٥١ مليون دولار من العملات الرقمية على التوالي.

Bitcoin

Ethereum

  • تابعونا على: