"باينانس" تُطلق أول بورصة عملات ورقية-مشفرة في أوغندا

أعلنت بورصة العملات المشفرة العالمية "باينانس" أن بورصتها للعملات الورقية-المشفرة ستفتح أبوابها في أوغندا هذا الأسبوع، حسبما كشفت الشركة يوم الإثنين ١٥ أكتوبر.

وكان الرئيس التنفيذي ومؤسس باينانس، تشانغ بينغ تشاو (سي زي)، قد صرّح لكوينتيليغراف حول خطط فتح بورصة العملات الورقية-المشفرة الأوغندية في مقابلةٍ خاصة في يونيو الماضي.

ووفقًا لبيان باينانس أوغندا الصحفي، سيبدأ الفرع الجديد رسميًا بقبول عمليات الإيداع والسحب للشلن الأوغندي (UGX) يوم الأربعاء، ١٧ أكتوبر. كما تشير باينانس أوغندا أن البورصة قد بدأت بالفعل إجراءات اعرف عميلك (KYC).

ويشير بيان صحفي إضافي إلى أنه لا يمكن تداول العملة الوطنية الأوغندية إلا مقابل بيتكوين (BTC) وإيثريوم (ETH)، ولكن البورصة تخطط لإضافة المزيد من الأزواج قريبًا.

وقد أشارت مقالة تحليلية للعملات المشفرة في إفريقيا على كوينتيليغراف إلى أنه على الرغم من أن بنك أوغندا أصدر تحذيرًا للمستثمرين حول مخاطر العملة المشفرة في مارس ٢٠١٧، فقد أبدت حكومة البلاد اهتمامًا باستخدام تقنية بلوكتشين.

كما يقول المدير المالي في باينانس وي تشو إن أول بورصة عملات ورقية-مشفرة في أوغندا ستساعد في الحفاظ على الاستقرار الاقتصادي المستدام في إفريقيا، مشيرة إلى أن الشركة تخطط لتقديم "المزيد من الابتكارات إلى المنطقة". 

وباينانس هي أكبر بورصة عملات مشفرة عالمية من حيث حجم التداول المعدّل على مدار ٢٤ ساعة، حيث بلغ ١,٨ مليار دولار في يوم التداول حتى وقت النشر، وفقًا لكوين ماركت كاب.