باينانس تقدِّم موقعًا إلكترونيًا للتبرع قائم على بلوكتشين في مؤتمر الأمم المتحدة

أطلقت مؤسسة بلوكتشين الخيرية (BCF)، وهي مشروع اجتماعي تابع لأكبر بورصة عملات مشفرة بالعالم "باينانس"، منصة تبرع تعمل بتكنولوجيا بلوكتشين، وذلك حسبما كشفت مدونة باينانس يوم الجمعة ٢٦ أكتوبر.

وقد تم الإعلان عن مشروع التبرع يوم الأربعاء الموافق ٢٤ أكتوبر، خلال منتدى الاستثمار العالمي الذي نظمه مؤتمر  الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (أونكتاد) في جنيف بسويسرا.

وفي المنتدى، شارك رئيس مجلس إدارة شركة باينانس "تشانغ بينغ زاو" - والمعروف أيضًا باسم سي زي - في دورة بلوكتشين للتنمية المستدامة. حيث قال إن باينانس ستغطي جميع الرسوم التشغيلية على الموقع الإلكتروني الجديد لمؤسسة بلوكتشين الخيرية، مضيفًا أن جميع التبرعات ستذهب مباشرة إلى المستفيدين منها. كما قال زاو أيضًا إن تقنية بلوكتشين ستساعد على تحسين الشفافية في التبرعات.

ووفقًا لباينانس، سوف تستخدم مؤسسة بلوكتشين الخيرية منصة التبرع أولًا لجمع الأموال لضحايا الفيضانات والانهيارات الأرضية في شرق أوغندا. كما كشفت باينانس أيضًا أن مشروع بلوكتشين اللامركزي "مؤسسة ترون" تعهد بتقديم تبرعًا أوليًا بقيمة ٣ ملايين دولار إلى مؤسسة بلوكتشين الخيرية.

ووفقًا للموقع الإلكتروني للمشروع، تقبل مؤسسة بلوكتشين الخيرية التبرعات في صورة بيتكوين (BTC) وإيثريوم (ETH) وباينانس كوين (BNB).

وخلال مؤتمر الأونكتاد ذاته، قدم زاو تقريرًا موجزًا ​​عن تبرعات العملات المشفرة التي تم جمعها لمساعدة اليابان الغربية في أعقاب الفيضانات المدمرة في منتصف يوليو، حيث لقي ٢٢٥ شخصًا مصرعهم وتضرر ١٧ ألف منزل. حيث تمكنت باينانس من توزيع أكثر من ٥٠٠٠٠٠ دولار إلى مؤسسات مختلفة عبر وسطاء محليين.

تعتبر باينانس حاليًا أكبر بورصة عملات مشفرة في العالم بحجم تداول يومي يبلغ ٤٦٧ مليار دولار، بزيادة ثمانية بالمئة في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة.