بورصة

 

قامت بورصة "باينانس" للعملات الرقمية والتي تعتبر حاليًا في المرتبة الثانية بعد "أوكي إكس" على كوين ماركت كاب من حيث حجم التداول، بإيقاف جميع عمليات السحب والتداول بشكلٍ مؤقت.

حيث نشر "تشانغ بنغ تشاو"، الرئيس التنفيذي لبورصة "باينانس"، تغريدة في السابع من فبراير في الساعة ٦:٣٨ مساءً بتوقيت شرق الولايات المتحدة أن البورصة كانت تعاني من خطأ في الخادم يمكن حله في غضون ساعات قليلة وأنه "لا توجد بيانات مفقودة".

وبعد حوالي ساعتين، نشر تشاو تغريدةً أخرى بأن التقدير الجديد لوقت حل البيانات غير المتزامنة هو ١٠ ساعات. وفي تغريدة منفصلة بعد فترة وجيزة اعتذر لعملاء "باينانس" عن وقت توقف النظام الذي طال على غير المتوقع:

وكانت بورصة "كراكن" للعملات الرقمية قد واجهت فترة توقف غير متوقعة مماثلة في يناير، عندما كان من المقرر إجراء ترقية النظام لمدة ساعتين تحولت إلى أكثر من يومين من التأخير حتى عادت البورصة للعمل مرة أخرى.

وطبقًا لما ذكره حساب "بيانانس" الرسمي على "تويتر"، فمن المتوقع أن يُستأنف نشاط التداول يوم ٩ فبراير في الساعة ٤ صباحًا بالتوقيت المحلى (١١:٠٠ بتوقيت شرق الولايات المتحدة). وسيكون لدى العملاء ٣٠ دقيقة قبل بدء التداول في سحب الأوامر.

ونفى تشاو أن أي اختراق قد حدث لبورصة "باينانس":

وكانت "باينانس" قد شهدت تدفقًا كبيرًا من العملاء الجدد، حيث أضافت ٢٥٠٠٠٠ في يوم واحد في الرابع من يناير و٢٤٠٠٠٠ مستخدم في ساعة واحدة في الثالث عشر من يناير، حتى أن البورصة اضطرت إلى إيقاف قبول اشتراكات المستخدمين الجدد فى أوائل يناير. كما توقفت بورصة "بيتركس" و"بيتفينكس" عن قبول اشتراكات المستخدمين الجدد لنفس السبب.

وكانت "باينانس" تعتبر أكبر بورصة في العالم للعملات الرقمية في منتصف يناير، عندما كانت تستضيف حجم تداول قارب ٥ مليارات دولار على مدى أربعٍ وعشرين ساعة. بينما تحتل بورصة "أوكي إكس" المرتبة الأولى من حيث حجم التداول على كوين ماركت كاب، بحوالي ٣,٥ مليار دولار على مدى ٢٤ ساعة بحلول وقت النشر، بينما يبلغ حجم تداول "باينانس" حوالي ٢,١ مليار دولار على مدار ٢٤ ساعة بحلول وقت النشر.

  • تابعونا على: