بنك العملات المشفرة المدعوم من باينانس يعيِّن مدير تنفيذي سابق بدويتشه بنك في منصب رئيسه التنفيذي الجديد

 

عين بنك فاوندرز الذي يتخذ من مالطا مقرًا له، المدير التنفيذي السابق لبنك دويتشه كرئيس تنفيذي جديد له، وذلك حسبما أفادت بلومبرغ يوم ٩ مايو.

ويشير التقرير إلى أن بنك فاوندرز، بدعم من كبرى بورصات العملات المشفرة العالمية، يخطط لمساعدة الشركات ذات الصلة ببلوكتشين والعملات المشفرة في تأمين الخدمات المالية من المؤسسات المصرفية التقليدية.

ويُقال إن الرئيس التنفيذي الجديد، كنان ألتونيس، سينضم إلى فريق بنك فاوندرز في يونيو. وقبل بنك العملات المشفرة، قيل إن ألتونيس كان رئيسًا مشاركًا لمجموعة العملاء المؤسسيين في قسم الشركات والاستثمار في دويتشه بنك، حيث كان يعمل مباشرةً مع المستثمرين من المؤسسات والهيئات التنظيمية.

ووفقًا للتقرير، يعمل بنك فاوندرز الآن على الحصول على ترخيص من هيئة مالطا للخدمات المالية للعمل بشكل قانوني في أوروبا.

وقد استثمرت باينانس، أحد أكبر ١٠ بورصات العملات المشفرة حسب حجم التداول اليومي، في فاوندرز بنك في يوليو ٢٠١٨ - بعد أن قيل إنها استثمرت في حصة ٥٪ إلى جانب مستثمرين رئيسيين آخرين - في حين بلغ إجمالي قيمة ما قبل المال ١٥٥ مليون دولار. وحسبما ورد في ذلك الوقت، تم إعلان بنك فاوندرز كأول بنك في العالم غير مركزي ومملوك للمجتمع يسمح للمالكين بإصدار توكنات حقوق الملكية الملزمة قانونًا مقابل استثمارهم.