بيلاروسيا: سيُطلب من بعض بورصات العملات الرقمية تسليم بيانات العملاء

سيتم تحديث المرسوم المرتبط بالعملات الرقمية في بيلاروسيا بحيث يُلزم بعض بورصات العملات الرقمية بتقديم بيانات العملاء للسلطات، حسبما أفاد موقع الأخبار المحلية فوركلوغ اليوم، ١ مايو.

ويجري تنقيح مرسوم بيلاروسيا بشأن تنمية الاقتصاد الرقمي ليشمل شرطًا لبورصات العملات الرقمية التي يقع مقرها في مجمّع التقنية العالية في البلاد (HTP) لتقديم بيانات محددة عن عملائها.

ووفقًا لمصادر في ريا نوفوستي، التي استشهدت بها فوركلوغ، فمن أجل فتح بورصات العملات الرقمية في مجمّع التقنية العالية، يجب على الشركة تقديم معلومات عن هيكل الإدارة وأسماء العملاء وسجلات الاتصالات. وبحسب ما ورد يتم تخزين البيانات لمدة خمس سنوات على الأقل، وفي بعض الحالات سيتم تطبيق متطلبات "اعرف عميلك" للعملاء الجدد، حسبما يفيد المنشور.

ووفقًا لمصدر ريا نوفوستي:

"يجب على المستفيدين الوفاء بمتطلبات السمعة: عدم وجود سجل جنائي، ولا إجراءات إفلاس ضد شخص أو وجود أدلة على الإفلاس. ويجب أن يتم إظهار ما لا يقل عن ٥ ملايين دولار من الأموال المتاحة في حساباتهم مع التأكد من مصدر الأموال".

وتشير فوركلوغ إلى أن بورصات العملات الرقمية يجب عليها أيضًا توظيف مديرٍ للمخاطر ومتخصص في الامتثال التنظيمي ومدير فني، فضلًا عن اعتماد المعايير المالية الحالية.

كما ذكرت فوركلوغ أنه من غير الواضح متى سيتم تنفيذ هذه التنقيحات.

ويقدم HTP، وهو مجمّع التقنيات العالية الشبيه بـ "سليكون فالي" في بيلاروسيا، إعفاءات ضريبية للشركات المشاركة حتى ١ يناير ٢٠٢٣، وذلك بموجب التوقيع على مرسوم الاقتصاد الرقمي يوم ٢٣ مارس. وبعد التوقيع على المرسوم، قفز عدد الشركات في المجمّع التقني إلى ٨٨ - بزيادةٍ قدرها ٢٥ في المئة. ومع ذلك، تتمثل إحدى المشكلات الحالية في تشغيل بورص عملات رقمية في بيلاروسيا في أن البنوك البيلاروسية لا تملك حتى الآن البنية التحتية للدخول في معاملات العملات الرقمية، حسبما أفاد "كوينتيليغراف" الشهر الماضي.

وفي نهاية مارس، قدّمت بيلاروسيا رسميًا معايير محاسبية للعملات الرقمية. ويأتي هذا الإعلان متماشيًا مع توقيع الرئيس البيلاروسي ألكساندر لوكاشينكو على المرسوم الخاص بتطوير الاقتصاد الرقمي في ديسمبر الماضي، والذي يدعم تطوير بلوكتشين والعملات الرقمية.