بيلاروسيا تعتبر الاقتصاد الرقمي أولوية قصوى، وتطور القرار من أجل اجتماع منظمة الأمن والتعاون في أوروبا

تعتبر بيلاروسيا أن رقمنة الاقتصاد أولوية قصوى، وهي تطور قرارًا يروِّج للاقتصاد الرقمي لجلسة الجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا (OSCE PA)، حسبما أفاد الموقع الإخباري المحلي BelTA يوم ١٥ مايو.

ووفي معرض حديثه في المنتدى الرقمي الأوروبي الآسيوي، قال وزير الاتصالات والمعلومات "سيرغي بوبكوف" إن التكنولوجيا الرقمية تعتبر أولوية قصوى بسبب قدرتها على تحويل "الاقتصاد والإدارة العامة والخدمات الاجتماعية". وأشار بوبكوف كذلك إلى المرسوم الصادر مؤخرًا بشأن تطوير الاقتصاد الرقمي، الذي يسهل النشاط المتعلق بالعملات الرقمية.

"لقد أتاح المرسوم رقم ٨ الذي تم اعتماده حقوقًا غير مسبوقة للمشاركين في مجمّع التكنولوجيات المتقدمة في بيلاروس لاستكشاف مثل هذه التقنيات المبتكرة مثل بلوكتشين والعملات الرقمية والعقود الذكية".

وفي بيانٍ منفصل، كشف رئيس مجلس النواب الروسي "فلاديمير أندريتشنكو" أن بيلاروسيا تطوِّر قرارًا يروج للاقتصاد الرقمي من أجل جلسة الجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا في برلين في يوليو القادم. وقد ألقى أندريشينكو بيانًا حول الجلسة القادمة عندما التقى السفير الجورجي لدى بيلاروسيا، فاليري كفاراتسخيليا:

"... يهدف القرار البيلاروسي إلى تعزيز الاقتصاد الرقمي. كما يتناول قضايا النمو الاقتصادي في منطقة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، والقضاء على العقبات والحواجز المختلفة، ومواءمة المعايير، وما إلى ذلك.

وقد تم إعداد القرار بالفعل وسيتطلب عددًا لا بأس به من التوقيعات في مجلس النواب البيلاروسي. وقال أندريشينكو إن القرار سيُرسَل إلى النواب الجورجيين للحصول على دعمهم.

وفي الأسبوع الماضي، ذكرت وسائل الإعلام المحلية أن البنك الوطني لجمهورية بيلاروسيا (NBRB) يدرس متطلبات صارمة للاستثمار في عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية (ICOs)، وتخطط لتقديم إطار تنظيمي مماثل لبورصات العملات الرقمية. وسيتم إغلاق استثمارات الطرح الأولي للعملات الرقمية للمستثمرين المرخص لهم، الذين يجب أن يستوفوا اثنين من أربعة معايير صارمة من أجل التأهل.

  • تابعونا على: