مسؤولٌ تنفيذي في بنك بي بي في إيه: العملات المشفرة "مثالية"، ولكن غالبًا ما تُستخدم للأنشطة غير المشروعة

تعتبر العملات المشفرة "مثالية"، ولكنها غالبًا ما تستخدم لأغراض سيئة، حسبما صرّح الرئيس التنفيذي للمجموعة المصرفية الإسبانية متعددة الجنسيات بانكو بيلباو فيزكايا أرجنتاريا (بي بي في إيه) "فرانسيسكو غونزاليس رودريغيز" في مقابلةٍ مع سي إن بي سي يوم الجمعة ١٤ سبتمبر.

حيث زعم غونزاليس أن العالم يمر "بثورة رقمية مذهلة" ستؤدي في النهاية إلى نظام عالمي جديد. ومع ذلك، شدد المدير التنفيذي لبنك بي بي في إيه أيضًا على وجود "تأثيرات متوالية" يجب فهمها. وأوضح مخاطر التقنيات الرقمية باستفاضة قائلًا:

"العملات المشفرة مثالية، ولكنها تستخدم للأغراض السيئة اليوم، لذا يجب أن يكون المرء حذرًا. كما أن بلوكتشين وتقنيات دفتر السجلات الموزع مثالية أيضًا، فهي أدوات كبيرة رائعة حقًا. ولكن يجب فهم العملات المشفرة، خاصةً الزاوية حيث تجري الممارسات السيئة."

وعندما سُئل غونزاليس عن استثمارات مؤسسة بي بي في إيه في مجلال التكنولوجيا المالية، أوضح أن المجموعة المصرفية تدرسها كخيار. حيث قال إنه "عندما نشتري أسهم في أعمال تكنولوجيا مالية أو نشتري حصة بنسبة ١٠٪ أو ١٠٠٪، فإننا نشتري خيارات. ويمكن أن تصل قيمتها إلى مليارات، ويمكن ألا تساوي شيئًا على الإطلاق، سنرى بمرور الوقت".