بنك تايلاند يدرس بلوكتشين للمدفوعات عبر الحدود، والحد من الاحتيال

قال محافظ بنك تايلاند (BoT)، إن البنك يدرس تقنية بلوكتشين للتطبيقات المختلفة خلال خطابٍ ألقاه في مؤتمر قمة بلومبرغ للأعمال التجارية برابطة أمم جنوب شرق آسيا (الآسيان) يوم ١٢ يوليو.

حيث ذكر محافظ البنك المركزي، الدكتور فيراتاي سانتيبرابهوب، أن البنك يقوم على وجه التحديد بمراجعة تطبيقات بلوكتشين للمدفوعات عبر الحدود، وتمويل سلسلة التوريد، ومصادقة الوثائق.

كما يرى محافظ بنك تايلاند أيضًا أن بلوكتشين تلعب دورًا مهمًا في الحد من الاحتيال وحماية المعلومات المالية:

"يمكن أن يساعد تبني التقنيات الحديثة مثل المقاييس الحيوية وبلوكتشين على حماية المعلومات المالية وتقليل عدد الأنشطة الاحتيالية وحجمها".       

وخلال كلمته يوم الخميس أيضًا، تحدث محافظ بنك تايلاند حول تطوير البنك المستمر للأنظمة المحدثة التي تشجع "المنافسة والابتكار":

"يخضع بنك تايلاند أيضًا لإصلاح تنظيمي من أجل مراجعة القواعد واللوائح القديمة، لتسهيل سهولة ممارسة الأعمال التجارية وضمان أن لوائحنا لا تعوق المنافسة والابتكار وتساهم في ارتفاع تكاليف الخدمات المالية".   

ووفقًا للدكتور سانتيبرابهوب، فإن استخدام بلوكتشين للمدفوعات عبر الحدود من شأنه "تحسين الاتصال المالي الإقليمي وتسهيل توفير الخدمات المالية عبر الحدود بشكل أكثر سلاسة".