بنك كوريا يقول إن الاستثمار في العملات الرقمية يشكل خطرًا "غير كبير" على السوق المالية المحلية

وفقًا للبنك المركزي الكوري الجنوبي، بنك كوريا (BOK)، بلغ الرصيد المستحق لحسابات العملات الافتراضية في البنوك المحلية ١,٧٩ مليار دولار أمريكي حتى ديسمبر ٢٠١٧، حسبما أفاد موقع الأخبار المحلية "يونهاب" يوم الجمعة ٦ يوليو.

واعتبر تقرير بنك كوريا المركزي أن رقم ١,٧٩ مليار دولار (٢ ترليون وون) منخفض نسبيًا، حيث أنه يعادل حوالي ٨٪ من إجمالي الودائع التي تديرها شركات الوساطة بالبلاد، والتي تبلغ قيمتها، حسبما ورد، ٢٦ ترليون وون (٢٣,٢٧ مليار دولار)؛ لذلك اقترح التقرير أن أسواق العملات الرقمية لا تشكل تهديدًا للأسواق المالية المحلية التقليدية:

"إن حجم الاستثمار في الأصول المشفرة ليس كبيرًا حقًا، مقارنةً بأسواق الأسهم الأخرى، كما أن تعرض المؤسسات المالية المحلية للمخاطر المحتملة للأصول الرقمية يعتبر ضئيلًا. وفي ظل هذه الخلفية، نتوقع أن يكون للأصول المشفرة تأثير محدود على السوق المالية الكورية الجنوبية".

وتجدر الإشارة إلى أن مجموعة بيانات بنك كوريا المركزي قد غطت ارتفاع النمو غير المسبوق لأسواق العملات الرقمية المشفرة في أواخر عام ٢٠١٧ - عندما اكتسبت بيتكوين (BTC) المستوى السعري البالغ ٢٠٠٠٠ دولار أمريكي.

ويأتي الاستنتاج الذي توصل إليه البنك المركزي حول أن العملات المشفرة تشكل خطرًا محدودًا نسبيًا على القطاع المالي التقليدي يأتي في نفس الأسبوع الذي كشفت فيه لجنة الخدمات المالية الكورية (FSC) أنها "لا تعارض" العملات الرقمية المشفرة وتخطط لتتماشى مع رؤية مجموعة العشرين لوائح تنظيمية عالمية "موحدة" للعملات الرقمية.

حيث اقترحت قمة مجموعة العشرين في مارس موعدًا أقصاه شهر يوليو لصياغة توصيات تنظيمية للعملات الرقمية، داعيةً "الهيئات الدولية لوضع المعايير (SSBs)" لتقييم "الاستجابات متعددة الأطراف" الضرورية التي ستقترح بعد ذلك "التنفيذ العالمي".

وتؤكد كوريا على رؤية مجموعة العشرين متعددة الأطراف لمستقبل اللوائح التنظيمية للعملات الرقمية في الوقت الذي يمكن القول إنه وقت محوري لمجال العملات المشفرة المحلي الخاص بها. وقد ظهرت أخبار إيجابية مهمة من الحكومة طوال الربيع، لا سيما من بينها خطط لرفع الحظر الشامل للبلاد عن عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية (ICOs).