بنغلاديش تستخدم صندوق تكنولوجيا المعلومات لتمويل برنامج تعليم بلوكتشين للخريجين

ستستخدم حكومة بنغلاديش الأموال من صندوق مشاريع تكنولوجيا المعلومات الذي تبلغ قيمته ٢٠٨ ملايين دولار لإرسال خريجين للتدريب على بلوكتشين في اليابان والهند.

وتخطط السلطات البنغلاديشية لإرسال ١٠٠ خريج جديد في مجال تكنولوجيا المعلومات إلى الخارج لتعزيز خبرتهم في مجالات تكنولوجيا دفاتر السجلات الموزعة والذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي والأمن السيبراني، حسبما ذكرت صحيفة ديلي ستار الصادرة باللغة البنغلاديشية يوم ٤ أغسطس.

وكجزء من المبادرة، سترسل الحكومة أيضًا ٢٠٠ خريج من علوم وبرامج الكمبيوتر والهندسة الكهربائية والإلكترونية للتعرف على الاتجاهات المستقبلية لتكنولوجيا المعلومات، حسبما يشير التقرير.

وقد وصف البرنامج متاح على الموقع الرسمي لهيئة مجمّع التكنولوجيا المتقدمة في بنغلاديش، حيث يمكن للمرشحين التقديم. ووفقًا لصحيفة ديلي ستار، سيتعين على المرشحين الذين تقل أعمارهم عن ٣٢ عامًا إجراء امتحان في قسم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أجل التأهل.

ووفقًا للتقرير، سيتم تمويل البرنامج من قبل صندوق حكومي تم إنشاؤه بالتعاون مع خط ائتمان هندي لإنشاء ١٢ منطقة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات ومنطقة التكنولوجيا المتقدمة. وتبلغ قيمة المشروع ١٧,٧٦ مليار تاكا بنجلاديشي (٢٠٨ ملايين دولار)، وتم إطلاقه لتنفيذه في يوليو ٢٠١٧، وسيستمر حتى يونيو ٢٠٢٠.

تقوم مؤسسات التعليم العالي حول العالم بإعطاء الأولوية للتعليم وتطوير البرامج في تكنولوجيا دفاتر السجلات الموزعة. ففي يونيو، أعلنت جامعة كولومبيا البريطانية التي تتخذ من كندا مقرًا لها عن برنامج تدريبي خاص بتكنولوجيا بلوكتشين وتوزيعها لطلاب الماجستير والدكتوراه.

وفي الأسبوع الماضي، عقدت ريبل شراكة مع جامعة كيوتو وجامعة طوكيو كجزء من مبادرة أبحاث جامعة بلوكتشين. وستمنح جامعة طوكيو منحًا دراسية للطلاب الذين يقومون ببحوث بلوكتشين، بينما يرتب قسم الاقتصاد حلقات دراسية حول بلوكتشين والتسوية. وفي جامعة كيوتو، يجري طلاب الدراسات العليا أبحاثًا متعلقة ببلوكتشين في مجالات التحويلات وإدارة سلسلة التوريد، من بين مجالات أخرى.