البحرين: مسؤولٌ حكومي يشيد بتقنية بلوكتشين كـ "علامة حقيقية للتقدم"

شددت حكومة البحرين على أهمية تكنولوجيا بلوكتشين لاقتصاد البلاد في الوقت الذي تحث فيه على الحذر فيما يتعلق بالأمن السيبراني، حسبما أفادت صحيفة "أخبار البحرين" يوم الثلاثاء ٤ سبتمبر.

فكجزءٍ من خطابٍ موجه إلى الجمهور في مؤتمر الأمن الذكي الخاص بالمجال السيبراني وبلوكتشين SmartSec في قطر لعام ٢٠١٨، بدا أن عبد الحسين ميرزا​​، وزير شؤون المياه والكهرباء في البحرين، يؤكد التزام الحكومة بتعزيز بلوكتشين.

حيث قال ميرزا إن "تقنيات مثل بلوكتشين تأخذنا خطوة كبيرة إلى الأمام في إيجاد طريقة آمنة لتسهيل المعاملات".

"تعد قدرة بلوكتشين على حماية بيانات المستخدم علامة حقيقية للتقدم، خاصةً بسبب إمكانية تطبيقها في شركات مختلفة من صناعات مختلفة بما في ذلك الأمن الإلكتروني."

وقد ظلت البحرين تقليديًا صامتة نوعًا ما فيما يتعلق بموقفها تجاه كلٍ من بلوكتشين والعملات المشفرة. ففي حين سعت دبي المجاورة إلى إحداث ثورة في اقتصادها باستخدام بلوكتشين وإنترنت الأشياء (IoT) والذكاء الاصطناعي (AI) في السنوات الأخيرة، فإن كلمات ميرزا ​​تشير إلى تعليقٍ رسمي نادر في هذا المجال للبحرين.

ومع ذلك، في يونيو، أصدرت البلاد أول ترخيص "تنظيمي" خاص بها لبورصة العملات المشفرة بالمكس، مما سمح للأخير بتجربة خدماتها بينما يدرس المنظمون الضوابط الضرورية.

وفي الوقت نفسه، حذّر ميرزا ​​من الحاجة إلى زيادة السلامة من خلال استخدام بلوكتشين، مشيرًا إلى أن "هذا هو نوع المبادرة التي نود أن تمتلكها الشركات البحرينية لكي ينشأ الابتكار بين العقول العظيمة لهذا المجتمع":

"إن الأمن السيبراني جزءٌ أساسي من حياتنا لأن معظم حياتنا اليومية تنطوي على استخدام التكنولوجيا بطريقة أو بأخرى."