أكبر مزود للطاقة في النمسا يطوّر ثلاجة بلوكتشين بالتعاون مع بوش

 

طورت شركة فيينا إنيرجي، أكبر مزود للطاقة في النمسا، ثلاجة تعمل على أساس بلوكتشين بالتعاون مع شركة التكنولوجيا العملاقة بوش، وذلك حسبما أفاد مراسل كوينتيليغراف من قمة بلوكتشين ANON بالنمسا.

وقد قدمت فيينا إنيرجي النموذج الجديد خلال مؤتمر العملات المشفرة في فيينا يوم ٣ أبريل. ويزعم الإصدار الرسمي أن التكنولوجيا اللامركزية تستخدم في بناء ثلاجة لأول مرة.

والهدف الرئيسي وراء المشروع هو زيادة اهتمام المستهلكين بالاستهلاك المستدام للطاقة. حيث يسمح حل بلوكتشين في هذه الحالة للشخص باختيار مصدر الطاقة، سواء كان ذلك من الألواح الشمسية أو محطة طاقة الرياح. كما يمكن معرفة مصدر كل كيلووات تستخدمها الثلاجة، حسبما يذكر البيان.

علاوة على ذلك، يمكن تشغيل ثلاجة بلوكتشين بالكامل عبر الهاتف الذكي. حيث يمكن للمستخدم التحكم في درجة حرارة الثلاجة والثلاجة، والتحقق مما إذا كان الباب مغلقًا بشكل صحيح، وتتبع استهلاك الطاقة وانبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

ووفقا للبيان الرسمي، فإن النموذج ليس للبيع. حيث سيقوم كل من شركة فيينا إنيرجي وبوش أولًا باختبار ثلاجة بلوكتشين مع ثلاثة عملاء تجريبيين في الأشهر المقبلة.

ويعتبر بيتر غونيتزر، الرئيس التنفيذي لشركة فيننا إنيرجي، أن بلوكتشين يمثل فرصة عظيمة لتقليل الهدر غير الضروري للطاقة، حسبما يشير البيان. ووفقًا له، يمكن للنظام الإيكولوجي اللامركزي أن يسهم في خلق سوق طاقة شفاف وسهل الاستخدام.

علاوة على ذلك، تخطط الشركة النمساوية أيضًا لتجربة تنفيذ بلوكتشين في قطاع الطاقة على نطاق أوسع. وقد عقدت الشركة بالفعل شراكة مع شركة ريدل آند كود لواجهة بلوكتشين لنشر البنية التحتية اللامركزية في منطقة تنمية حضرية لم تذكر اسمها.