مسؤولٌ في بنك الاحتياطي الأسترالي ينصح بالحذر في انتظار ليبرا

حذر محافظ بنك الاحتياطي الأسترالي، فيليب لوي، من أن العملة الافتراضية التي أعلن عنها فيسبوك - ليبرا - قد لا تصل إلى الاستخدام السائد في المستقبل القريب، وفقًا لتقرير صادر عن بلومبرغ يوم ٢٠ يونيو

ويستشهد التقرير بقول لوي فيما يتعلق بليبرا:

"هناك الكثير من الحواجز قبل أن يصبح اقتراح فيسبوك شيئًا نستخدمه طوال الوقت [...] هناك الكثير من المشكلات التنظيمية التي يجب معالجتها وعليها التأكد من وجود دراسة جدوى قوية، لذلك يجب أن نكون حذرين قبل أن ننتقل إلى الاستنتاجات".

وبحسب ما ورد انتقد لوي أيضًا العملة المشفرة الأعلى من قِبل القيمة السوقية، وهي بيتكوين (BTC)، في عام ٢٠١٧. حيث يقال إن محافظ بنك الاحتياطي الأسترالي قد اشتكى من أن صعودها إلى الصدارة بسبب "هوس المضاربة" وتوقع كذلك أن المجرمين كانوا أكثر انجذابًا إليها من الزبائن.

وإلى جانب ليبرا وبيتكوين، يُقال إن لوي لا يعتقد أن العملة المشفرة قابلة للتطبيق بالنسبة لأستراليا، وذلك بسبب الأداة المزعومة لنظام الدفع الإلكتروني الموجود بها.

حيث أشار لوي:

"لقد اعتقدت منذ فترة طويلة أن أي نوع من العملة المشفرة لن ينطلق في أستراليا لأن لدينا بالفعل نظام دفع إلكتروني فعال للغاية يتيح لأي منا إجراء مدفوعات مصرفية لشخص آخر في غضون خمس ثوانٍ فقط من خلال معرفة رقم هاتفه المحمول."

وتنضم تعليقات لوي إلى مجموعة من ردود الفعل الحكومية الأخيرة على ليبرا، بما في ذلك تعليقات متناقضة من رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي في الولايات المتحدة، بالإضافة إلى بيان من رئيس لجنة مجلس الدوما الروسية للأسواق المالية بأنه لن يتم إضفاء الشرعية على ليبرا في روسيا، وذلك حسبما أفاد كوينتيليغراف يوم ١٩ يونيو.