الهيئة التنظيمية الأسترالية تلمّح إلى زيادة التدقيق في بورصات العملات المشفرة والطرح الأولي للعملات الرقمية

كشفت الهيئة الأسترالية للأوراق المالية والاستثمارات (ASIC) عن خطط لزيادة التدقيق في بورصات العملات المشفرة وعمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية في "خطتها للشركات" التي نشرتها هذا الأسبوع.

وسلّطت الهيئة الأسترالية للأوراق المالية والاستثمارات، التي تعمل كجهاز إشرافي لمشغلي الأسواق المالية، الضوء على قطاع البورصات كمجال للأولوية خلال عام ٢٠٢٢.

وعلى وجه التحديد، تخطط الهيئة لضمان تخفيف أي "تهديدات للضرر" من الصناعة الناشئة كجزء من مهمتها التنظيمية.

حيث أعلنت في الخطة أن "الأضرار المحتملة من التكنولوجيا المدفوعة بالبيئة الرقمية المتنامية والتغيرات الهيكلية في الخدمات المالية والأسواق"، متابعة:

"سنستمر في التركيز على مراقبة تهديدات الضرر الناجم عن المنتجات الناشئة (مثل الطرح الأولي للعملات الرقمية والعملات المشفرة)، والمرونة السيبرانية، والإدارة المناسبة للحلول التكنولوجية من قبل الشركات والأسواق، وسوء السلوك الذي يتم تسهيله من خلال أو عبر الآليات القائمة عبر الشبكات الرقمية و/أو السيبرانية".

وعلى المدى القريب، تريد الهيئة الأسترالية للأوراق المالية والاستثمارات أن تراقب عن كثب عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية على وجه الخصوص، مرةً أخرى بهدف ضمان السلوك المتوافق.

ويوضح التقرير واصفًا واحدًا من "مشاريعها" لعام ٢٠١٨ - ٢٠١٩ أنه سيتم "رصد المنتجات الناشئة، مثل مشروعات الطرح الأولي للعملات الرقمية، والتدخل حيث يوجد سلوك ضعيف وأضرار محتملة للمستهلكين والمستثمرين".

أما مجال التركيز الثاني للسنة المقبلة، حسبما تضيف الهيئة الأسترالية للأوراق المالية والاستثمارات، فسيكون "تطوير نهجنا لتطبيق مبادئ تنظيم مزودي البنية التحتية للسوق لبورصات العملات المشفرة".