الهيئة التنظيمية المالية الأسترالية تُصدر تحذيرًا من عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية "المضللة"

أصدرت هيئة الرقابة المالية الأسترالية، وهي الهيئة الأسترالية للأوراق المالية والاستثمار (ASIC)، تحذيرًا بشأن صناديق الأصول المشفرة الموجهة إلى المستثمرين الأفراد وعمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية "المضللة".

وقد تم نشر الوثيقة يوم الخميس، ٢٠ سبتمبر، على الموقع الرسمي للهيئة.

ووفقًا للبيان، أوقفت الهيئة الأسترالية للأوراق المالية والاستثمار خمسة عمليات مختلفة للطرح الأولي للعملات الرقمية من جمع رأس المال منذ أبريل ٢٠١٨. وقد تم ذلك بسبب عدم وجود تدابير مناسبة لحماية المستثمرين من جانب جامعي الأموال المعنيين.

وحسبما تشير الهيئة الرقابية، يجب إعادة هيكلة هذه العروض للوفاء بالمعايير القانونية القائمة. وفي سبتمبر، أُمرت عملية طرح أولي لعملة رقمية بالإغلاق الدائم بسبب مخاوف تتعلق بالسلامة، حسبما أضافت الهيئة.

كما توضح الوثيقة المشاكل الرئيسية السائدة حاليًا في سوق الطرح الأولي للعملات الرقمية، وفقًا لما حددته الهيئة الأسترالية للأوراق المالية والاستثمار. ومن بين هذه المخاوف تأتي "البيانات المضللة أو الخادعة في مواد المبيعات والتسويق"، وأنظمة الاستثمار غير المسجلة التي لا تحمل ترخيصًا للخدمات المالية الأسترالية.

كما تنصح الهيئة الأستراليين بالرجوع إلى MoneySmart - وهو موقع على شبكة الانترنت تديره الهيئة الرقابية نفسها - لتثقيف أنفسهم حول مختلف المسائل المالية قبل الاستثمار في عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية.

وشرحًا لمخاوف الوكالة الرئيسية بشأن عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية، قال مفوض الهيئة الأسترالية للأوراق المالية والاستثمار "جون برايس":

"إذا جمعت المال من الجمهور، فلديك التزامات قانونية مهمة. حيث إن المضمون القانوني لعرضك - وليس ما يطلق عليه - هو ما يهم. فلا ينبغي عليك أن تفترض ببساطة أن استخدام هيكل الطرح الأولي للعملات الرقمية يسمح لك بتجاهل الحماية الأساسية المطبقة بالنسبة إلى الجمهور المستثمر ويجب أن تضمن دائمًا أن يكون الكشف عن عرضك مكتملًا ودقيقًا".