البنك الأرجنتيني يستخدم بيتكوين الآن للمعاملات عبر الحدود

أعلن بنك بانكو ماسفينتاس (BMV) الأرجنتيني عن شراكة بايتكس لتمكين العملاء من استخدام بيتكوين للدفعات الدولية كبديل لسويفت، وفقًا لما ورد في منشور على موقع فيسبوك يوم ٢١ مايو. وبايتكس هي شركة خدمات مالية مقرها في أمريكا اللاتينية.

ووفقًا لبانكو ماسفينتاس، تتيح الخدمة الجديدة للعملاء تحويل الأموال من حساب إلى حساب في وقت أقل من التحويلات المصرفية التقليدية. ويذكر بانكو ماسفينتاس أن الخدمة الجديدة ستقلل من وقت التحويل حتى ٢٤ ساعة.

حيث قال خوسيه همبرتو داكاك، وهو أحد المساهمين الرئيسيين في ماسفينتاس، إن هذه الخطوة تهدف إلى تعزيز الخدمات المصرفية الرقمية والهاتفية الخاصة بالبنك وتخفيض تكاليف الخدمات المصرفية. حيث أوضح قائلًا:

"تتمثل إحدى المبادرات في استخدام بايتكس كشريك استراتيجي لتزويد عملائنا في الخارج بخدمات الدفع والتحصيل في بورصة بايتكس."

وبالإضافة إلى التعجيل في عمليات التحويل، تدعي شركة بايتكس أنها تستطيع تقديم معاملات أكثر أمانًا. ووفقًا لموقع الويب الخاص بها، فإن بايتكس تراعي "قواعد الامتثال الأكثر صرامة" وتدابير اعرف عميلك (KYC). كما أنهم قاموا بتوظيف إحدى شركات المحاسبة والتدقيق "الأربعة الكبار"، وهي شركة ديلويت، للعمل كطرف ثالث محايد لمراجعة العمليات والإجراءات، وكذلك تدقيق الأرصدة وصناديق المستخدمين والشركة والإبلاغ عنها.

وفي وقتٍ سابق من هذا الشهر، تم إطلاق برنامج تجريبي لمنصة ريبل (XRP) التي تحمل اسم "إكس رابيد"، والذي تم تصميمه لتسهيل التحويل عبر الحدود بين المؤسسات المالية. حيث أبلغت المؤسسات التي شاركت في المشروع عن توفير للمعاملات بنسبة ٤٠-٧٠ في المئة. ويقال إن المدفوعات من خلال البرنامج التجريبي الجديد استغرقت حوالي دقيقتين بدلا من متوسط ​​٢-٣ أيام المطلوبة في العديد من المدفوعات التقليدية عبر الحدود.

وفي مارس، نشر مزود الرسائل المالية سويفت تقريرًا حول كيف يمكن لإثبات مفهوم دفتر السجلات الموزع أن يساعد في إجراء عمليات تسوية الحسابات. ووفقًا لسويفت، فإن إثبات المفهوم قد "سار بشكل جيد للغاية، مما يثبت التقدم الرائع الذي تحقق مع تكنولوجيا دفتر السجلات الموزع وهايبرليدجر فابريك على وجه الخصوص".

  • تابعونا على: