ستيف وازنياك من أبل يخطط "للمشاركة" في مشروع بلوكتشين لأول مرة

أعلن الشريك المؤسس لأبل "ستيف وزنياك" أنه ينوي "المشاركة" في مشروع بلوكتشين فيما تعتبر "سابقة" بالنسبة له. وجاء هذا التصريح في مؤتمر تشين إكستشينج بلوكتشين وتم نشره من قبل موقع نل تي إكس الإخباري يوم ١٩ أغسطس.

وفي مؤتمر تشين إكستشينج، الذي عُقد في لاس فيغاس بالولايات المتحدة في الفترة من ١٣ إلى ١٥ أغسطس، كشف ستيف وزنياك في مقابلةٍ معه عن اعتزامه المشاركة في شركة بلوكتشين ناشئة، مشيدًا بفوائد التكنولوجيا. حيث أوضح قائلًا:

"أنا مهتمٌ حقًا، قريبًا جدًا، ستكون مشاركتي الأولى في شركة بلوكتشين. <…> نهجنا ليس مثل عملة جديدة، أو شيء زائف حيث يجعله أي حدث يرتفع في القيمة. بل هي حصة من الأسهم، في شركة. حيث تقوم هذه الشركة بالاستثمار من قبل المستثمرين مع سجلات ضخمة في الاستثمارات الجيدة في أشياء مثل المباني السكنية في دبي."

كما أوضح المؤسس المشارك لأبل انبهاره بتكنولوجيا بلوكتشين قائلًا:

"إنها مستقلة للغاية! إنها مثل الإنترنت عندما كان أمرًا جديدًا تمامًا ... لقد دهشت من التكنولوجيا وراءها. <...> وقد تعاملت أشخاصًا يعملون في مجالات عقارية وأنواع من أنظمة أوبر وكل ما لدينا في حياتنا، لا سيما ما يتعلق بالمعاملات <...> كل ما تسمعه، بالنسبة لي، له قيمة .... ويمكن لعدد قليل من الأشخاص رؤية القيمة، والتي تذكرني كثيرًا بأيام الإنترنت المبكرة".

كذلك قارن وزنياك منصة إيثريوم (ETH) بآب ستور من أبل، حيث يسمح كلاهما للآلاف من الشركات والأفراد بتطوير وتشغيل تطبيقاتهم الخاصة: "توفر إيثريوم الأدوات اللازمة لإنشاء تطبيق بلوكتشين خاص بك ... وأنا أتوقع رؤية المزيد من الناس يستخدمون إيثريوم بهذه الطريقة."