ستيف وزنياك يدعو بلوكتشين

يعتقد المؤسس المشارك لأبل، ستيف وزنياك، أن بلوكتشين هي فقاعة مماثلة لعصر الدوت كوم، ولكن يمكن أن يكون لها إمكانات في المستقبل، حسبما ذكرت سي إن بي سي يوم ٢٦ يونيو.

فخلال مؤتمر التكنولوجيا "نيكس" في نيويورك، قال وزنياك إن عصر الدوت كوم خلق نوع مماثل من الضجة حول الشركات التي انتهى بها الأمر بعدم الوفاء بوعودها:

"لقد كانت فقاعة، وأشعر أن الأمر مماثل حول بلوكتشين".

ومع ذلك، أضاف وزنياك أن بلوكتشين "لامركزية وجديرة بالثقة تمامًا"، مشيرًا إلى أنه قد "يستغرق بعض الوقت" لقدرتها على أن تؤتي ثمارها بالكامل:

"لا يتغير ذلك في يوم واحد، حيث إن الكثير من أفكار بلوكتشين التي تكون جيدة حقًا يمكن أن تحرق نفسها إذا انطلق في وقت مبكر أكثر من اللام بسبب عدم الاستعداد لتكون مستقرة على المدى الطويل".

وكان وزنياك قد أعرب عن مشاعر مماثلة حول الاحتمالات المستقبلية لكل من بلوكتشين والعملات الرقمية في الشهر الماضي.

كما تشير سي إن بي سي أن وزنياك اختصّ إيثريوم (ETH) كالعملة الرقمية التي يمكن أن تستمر على المدى الطويل، بسبب تنوعها في السماح للمطورين بالبناء على شبكة بلوكتشين الخاصة بها.

 ووفقًا لسي إن بي سي، ذكر وزنياك أمس إمكانية استخدام بلوكتشين لإطلاق شبكة اجتماعية منافسة لفيسبوك، والذي قال إنه يعمل حاليًا في احتكار في هذا القطاع.

وأشار وزنياك، الذي وصف بيتكوين (BTC) بأنها "الذهب الرقمي النقي" في وقتٍ سابق من هذا الشهر، أن بيتكوين لا تزال "مذهلة تمامًا".

  • تابعونا على: