أرباح "إيه إم دي" تتجاوز الهدف في خضم الحديث عن عودة السوق الصاعد للعملات المشفرة

 

حققت شركة أدفانسد مايكرو ديفايسز (إيه إم دي) الأمريكية لتكنولوجيا المعلومات أرباحًا فاقت توقعات وول ستريت، وذلك حسبنا أكدت الشركة في بيان صحفي صدر يوم ٣٠ أبريل.

حيث سجلت إيه إم دي، التي سبق أن شهدت تقلبًا في أدائها في ظل ظروف السوق الصعبة المليئة بالتحديات عام ٢٠١٨، سعر سهم معدلًا بلغ ٠,٠٦ دولار، أي بمقدار ١ سنت فوق الهدف.

وكان التأثير بين المستثمرين واضحًا على الفور، حيث ارتفع سعر سهم الشركة بأكثر من ٥٪ في الساعات التي تلت نشر البيانات.

وقد علقت الرئيسة والمديرة التنفيذية، الدكتورة ليزا سو، على الأمر قائلة: "لقد حققنا نتائج قوية في الربع الأول من العام، حيث شهدنا زيادة كبيرة في هامش الربح، مع ارتفاع إيرادات وحدة معالجة الرسومات Ryzen وEPYC بأكثر من الضعف على أساس سنوي". وأضافت:

"نحن نتطلع إلى الإطلاق القادم من الجيل التالي من أجهزة الكمبيوتر التي تعمل بتقنية ٧ نانومتر والألعاب ومراكز البيانات التي نتوقع أن نحقق مزيدًا من مكاسب السوق والنمو المالي".

ومثل العديد من الشركات المصنعة للأجهزة، واجهت إيه إم دي عامًا صعبًا في ٢٠١٨، الأمر الذي زاد سوءًا بسبب استمرار السوق الهابط للعملات المشفرة، مما قلل من الطلب على مكونات أدوات التعدين المرتبطة بها.

تواصل بيتكوين (BTC) التداول بأكثر من ٥٠٠٠ دولار، مما يعزز الشعور بأن السوق الهابطة قد انتهت بشكل نهائي بعد التمسك بالدعم حول هذا المستوى طوال شهر أبريل.