اختراق العملة البديلة فيرج للمرة الثانية في شهرين وسرقة حوالي ١,٤ مليون دولار

أصبحت العملة الرقمية التي تركّز على الخصوصية "فيرج" (XVG)، ضحية لاختراق آخر، حيث تمت سرقة ٣٥ مليون توكن من فيرج على مدى بضع ساعات، وذلك حسبما أفاد موقع نيكست ويب يوم ٢٢ مايو.

وقد نشر حساب فيرج على تويتر تغريدة تقول إن مجمّع التعدين التابع لها كانت تحت هجوم منع الخدمة يوم ٢١ مايو، مشيرةً إلى أنهم كانوا يعملون على حلها.

وقد انخفضت فيرج حاليًا بنسبة تزيد بقليل عن ١٤ في المئة على مدار ٢٤ ساعة حتى وقت النشر، حيث تم تداولها عند ٠,٠٤١ دولار أمريكي وفقًا لبيانات كوين ماركت كاب، مما يجعل هذا الاختراق مساوٍ حاليًا لحوالي ١,٤ مليون دولار.

وكان قد تم اختراق فيرج أيضًا في السابق وسرقة ٢٥٠ ألف توكن منها في بداية شهر أبريل، حيث خسرت ٢٥٪ من قيمتها كرد فعل على الأخبار. وقد قام مطوِّرو فيرج "بحل" اختراق شهر أبريل من خلال إطلاق انقسام كلي دون قصد، وفقًا لتعليقات OCminer من مجمّع التعدين "سوبرنوفا" على بيتكوين توك. كما تم اختراق حساب تويتر الخاص بشركة فيرج في شهر مارس، حيث قام المتطفلين بالتغريد عن منح عملات فيرج مزورة مقابل عملات يتم إرسالها إليهم.

ولم تستجب فيرج لطلب كوينتيليغراف للتعليق على الاختراقات في وقت النشر.

وقد نشر OCMiner، الذي أشار إلى الهجوم الأول، مرة أخرى حول ضعف فيرج في بيتكوين توك يوم ٢٢ مايو، مشيرًا إلى أنه "بما أنه لم يتم فعل أي شيء بالفعل حول الهجمات السابقة (فقط الإسعافات الأولية)، فإن المهاجمين يستخدمون الآن جزئين فقط لتشكيل سلسلة لاستخدامها الخاص وكسب الملايين:"

Post