صندوق الثروة السيادية في أبوظبي يستثمر في بورصة عملات مشفرة

قام صندوق "مبادلة للاستثمارات المالية" الذي يتخذ من أبوظبي مقرًا له، وهو صندوق الثروات السيادية الثالث عشر في العالم، باستثمار في بورصة العملات المشفرة ميدتشينز.

وحسبما ذكرت صحيفة "غلف نيوز" الإماراتية الصادرة باللغة الإنجليزية يوم ١١ أغسطس، استثمرت "مبادلة للاستثمارات المالية" في "ميدتشينز"، وهي منصة تداول عملات رقمية من المقرر إطلاقها في أواخر عام ٢٠١٩ في أبو ظبي. وتقع البورصة في المركز المالي الدولي وسوق أبوظبي العالمي (ADGM).

وفي معرض تعليقه على الاستثمار، قال باسل العسكري، المؤسس المشارك لميدتشينز، لصحيفة غلف نيوز:

"نحن بورصة. ويمكنك التفكير في الأمر بشكل مشابه لبورصة الأوراق المالية، ولكن بدلًا من تداول الأسهم، بالنسبة لنا، سيكون الأمر بالعملات المشفرة. كذلك نقوم أيضًا بأنشطة الحفظ، مما يعني أنه يمكننا أيضًا تخزين معاملات العملات المشفرة وتسويتها ومسحها نيابة عن عملائنا."

ووفقًا للشركة، أبدى أصحاب المصلحة الأجانب اهتمامًا باستخدام منصة تداول ميدتشينز. وقال العسكري أيضًا إنه يرى أن عملة بيتكوين (BTC) هي فئة استثمارية جديدة وليست بديلًا للعملات الورقية الحالية.

وفي وقتٍ سابق من هذا العام، سمحت هيئة تنظيم الخدمات المالية في شركة أبوظبي للذهب والسلع لشركة ميدتشينز بتشغيل بورصة عملات مشفرة. وهذا يعني أنه بمجرد إطلاقها، سيتم تنظيم المنصة بالكامل من قبل الهيئة.

وفي يونيو، تلقت خدمة حفظ وبورصة الأصول المشفرة ومقرها الإمارات العربية المتحدة "البورصة العربية (ABX)" - وهو مشروع مشترك بين مجموعة GMEX وأرشد خان - موافقة تنظيمي