عبرة تضيف ٦٠ عملة مشفرة جديدة في دفعة لاعتماد المستهلكين: تقرير

تشير التقارير إلى أن محفظة العملات المشفرة المستندة إلى كاليفورنيا والخدمات الاستثمارية "عبرة" تضيف ما مجموعه ٦٠ عملة مشفرة جديدة إلى منصمتها.

ووفقًا لكون ديسك يوم ١٢ نوفمبر، تخطط بوابة الدفع واسعة الانتشار عروض عملاتها المشفرة الحالية بنحو أكثر من ثلاثة أضعاف للمستخدمين الدوليين من ٣٠ إلى ٩٠ توكن.

أربع عملات مستقرة لأول مرة على منصة العبرة

سيكون هناك أربع عملات مستقرة بما في ذلك تيثر (USDT)، وباكسوس ستاندرد (PAX) وترو يو إس دي (TUSD) وداي (DAI) من بين التوكنات الجديدة.

ولا تزال هناك قيود مفروضة على سكان الولايات المتحدة، الذين لا يستطيعون الاحتفاظ بكوانتم (QTUM)، و بيتكوين غولد (BTG)، وإيوس (EOS)، وأوميسيغو (OMG)، وستيتوس (SNT) على منصة عبرة.

ويمكن لسكان نيويورك فقط امتلاك بيتكوين (BTC) وإيثريوم (ETH) ولايتكوين (LTC) وبيتكوين كاش (BCH) على عبرة. وجميع القيود تتعلق بالعقبات التنظيمية المحلية.

وقد تواصل كوينتيليغراف مع كل من عبرة ورئيسها التنفيذي، بيل بارهيدت، للحصول على مزيد من التفاصيل، لكنه لم يتلق أي رد حتى وقت كتابة المقالة.

المؤسسات تأخذ زمام المبادرة

تركز عبرة على منحنى تبني المستهلك المتسع ببطء للعملات المشفرة، في الوقت الذي يستمر فيه التركيز في التركيز على القطاع المؤسسي عندما تأتي العروض الجديدة عبر الإنترنت.

فحسبما ذكر كوينتيليغراف سابقًا، أصدرت منصة التداول المؤسسي باكت حل حفظ بيتكوين هذا الأسبوع، وهو أمر اعتبرته خطوة حاسمة نحو تبني أوسع.

وقد تكررت هذه المشاعر في السابق من قبل مؤيد بيتكوين ومستثمر رأس المال الاستثماري مايك نوفوغراتز.

حيث قال في مقابلة في أواخر الشهر الماضي إنه "تم تأسيس باكت للتو، وهناك بورصة آجلة بدأت تكتسب بعض الحجم. ولكن الأهم من ذلك، أنهم قد حصلوا على حل الحفظ الذي يأتي للتو عبر الإنترنت... وهو حل حفظ عالمي المستوى يتيح لعدد أكبر من الناس الشعور بالراحة تجاهه".