نائب رئيس

وصف نائب رئيس شركة "بيركشاير هاثاواي"، تشارلي مونجر، بيتكوين بأنها "عبثٌ تام" يوم الأربعاء فيما يعتبره البعض أحد آخر منتدياته العامة، وفقًا لما ذكرته صحيفة "فايننشال تايمز" يوم الخميس ١٥ فبراير.

وفي حديثه في الاجتماع العام السنوي لعام ٢٠١٨ لصحيفة "دايلي جورنال كوربوريشن"، قام مونجر، الذي يبلغ من العمر ٩٤ عامًا، بإعلان نفسه على أنه أحد أكثر المعترضين على بيتكوين صراحة.

وردًا على سؤال حول ما وصفه بأنه "جنون بيتكوين"، كان رد مونجر هو أنه يجب أن تخضع بيتكوين لحملة قمع حكومية.

حيث قال في الاجتماع "إنني أتوقع أن يقوم العالم بأشياء سخيفة من وقت لآخر لأن الجميع يريد اموالًا سهلة".

"إنه أمر مثير للاشمئزاز فقط أن يُخدعون بشيء من هذا القبيل ... ويُعد التراخي في نهج الحكومة تجاه الأمر خاطئًا. الجواب الصحيح مع الأشياء السيئة هو الضغط عليها بقوة.

وبوصفه للعملات الرقمية بأنها "عبثٌ تام،" ذهب مونجر أبعد من الرئيس التنفيذي لشركة "بيركشاير"، وارن بافيت، الذي اعترف في يناير أنه "لم يكن يعرف أي شيء عن" التكنولوجيا.

غير أنه صرّح في تعليقاته لشبكة "سي إن بي سي" بأنه "يمكن القول بيقين تقريبًا إنهم سيصلون إلى نهاية سيئة".

وقد ذكر موقع "كوينتيليغراف" سابقًا كيف أن الشخصيات الرئيسية الأخرى في التمويل التقليدي قد تحولت إلى نقد بيتكوين في العام الماضي.

والجدير بالذكر أن الرئيس التنفيذي لمؤسسة "جي بي مورغان"،  جيمي ديمون، ادعى أنه "لم يكن مشككًا" في تصريحاتٍ خاصة خلال المنتدى الاقتصادي العالمي في يناير، بعد أن قال إنه يأسف لوصفه بيتكوين على أنها "عملية احتيالية" في وقتٍ سابق.


تابعنا على التليغرام