شركة الاستثمارات العملاقة

واصلت أكبر شركة استثمارية في العالم "بلاك روك" توقعاتها الصاعدة للعملات الرقمية، قائلةً إنها ترى "استخدامًا على نطاقٍ أوسع" في المستقبل في تقريرها التعليقي الأسبوعي الذي صدر يوم الإثنين ٢٦ فبراير.

وقالت عملاق إدارة الاستثمار التي لديها ما يبلغ ٥,٧ تريليون دولار من الأصول تحت سيطرتها أن الأمر سيستغرق وقتًا حتى ينتهي تقلب العملات الرقمية بحيث يمكنها أن تدخل محافظ الأعمال الاستثمارية التقليدية.

ويؤكد التقرير "محصلتنا النهائية: نحن نرى أنه يمكن للعملات الرقمية أن تصبح أكثر استخدامًا على نطاقٍ واسع في المستقبل مع نضج الأسواق".

"لكننا نعتقد أنه في الوقت الراهن ينبغي ألا يتم التفكير فيها إلا من قبل الأشخاص الذين يمكن أن يتحملوا الخسائر".

وتبرز "بلاك روك" بين أقرانها من عمالقة صناعة التمويل بموقفها الداعم إلى حدٍ ما لإمكانية استثمار بيتكوين وأصول العملات الرقمية الأخرى.

وكما ذكر موقع "كوينتيليغراف" في أواخر يناير، فقد قام رئيس الاستراتيجيين متعدد الأصول في المؤسسة بالتعليق بشكلٍ علني جول أن العملات الرقمية كان تخضع "لمراجعة دقيقة" باعتباره "تطورًا مثيرًا للاهتمام".

بينما قالت "إيزابيل ماتيوس واي لاغو" إن الاهتمام المستمر على الرغم من الفترات المتقلبة، يشكل دليلًا على أن هناك "حقًا شيئًا ما" بهذه الظاهرة.

ويتناقض المزاج بشكلٍ حاد مع بعض عمالقة الاستثمار الآخرين. ففي هذا الشهر، وصف نائب رئيس "بيركشاير هاثاواي"، تشارلي مونجر، بيتكوين بأنها "عبثٌ تام" وقال إن الاستثمار فيها كان "مثيرًا للاشمئزاز".

وفيما يتعلق بموضوع بلوكتشين، ترى "بلاك روك" حواجز مماثلة أمام اختراق الاقتصاد العالمي الكامل.

حيث أضافت أنه "يمكن لقاعدة بيانات مالية مشتركة واحدة قائمة على بلوكتشين أن تقضي على أوجه القصور والمخاطر المرتبطة بالعمليات البشرية، ولكن الاعتماد على نطاق واسع يتطلب تحولًا هائلًا في تطوير البرمجيات ونموذج صيانة جيد البناء".

"...تحتاج بلوكتشين إلى التغلب على العقبات الكبيرة للوصول إلى مستقبلها الواعد".

  • تابعونا على: