٣٩٠٠٠ تاجر إضافي يمكن أن يقبل لايتكوين مع تكامل فليكسا

 

أضافت شركة فليكسا التي تتخذ من نيويورك مقرًا لها لايتكوين (LTC) كخامس عملة مشفرة يقبلها التجار على شبكة الدفع الخاصة بها، وذلك وفقًا لما أعلنته الشركة رسميًا يوم ٣ يوليو.

وبعد الإدراج، تم قبول لايتكوين الآن كوسيلة للدفع في أكثر من ٣٩٢٥٠ موقعًا، وفقًا لتغريدة فليكسا بالأمس.

وقد أصبحت لايتكوين، وهي رابع أكبر عملة مشفرة من حيث القيمة السوقية، أول عملة مشفرة تُضاف إلى قائمة العملات المدعومة في شبكة فليكسا منذ إطلاقها في ١٣ مايو، حسبما ذكرت الشركة.

ومن خلال التطبيق الأول الذي تم إنشاؤه على شبكة فليكسا، Spedn، مكنت الشركة في البداية الشركاء التجاريين من قبول المدفوعات بأربعة عملات مشفرة بما في ذلك بيتكوين (BTC) وإيثريوم (ETH) وبيتكوين كاش (BCH)، ودولار جيميني المستقر (GUSD) الذي أسسه الأخوان وينكلفوس. وعلى وجه التحديد، أدرجت شركة فليكسا قائمة GUSD كجزء من شراكة أوسع مع بورصة جيميني الخاصة بوينكلفوس، والتي تهدف إلى ضمان البنية التحتية والأمان المنظمين لـ Spedn.

وفي الإعلان الجديد، أوضحت فليكسا اختيارها لإدراج لايتكوين، مدعية أن العملة المشفرة تتيح رسوم معاملات منخفضة، وأوقات تأكيد سريعة، بالإضافة إلى "مجتمع نشط من المؤيدين المتحمسين وعشاق المدفوعات".

ومع ذلك، لم تقدم فليكسا أي سبب للتأخر في إطلاق العملة، حيث ورد أن التقرير الرسمي أدرج لايتكوين كواحدة من العملات الأربعة التي سيتم دعمها في الإطلاق الأولي، وفقًا لمقال نشر على موقع لايتكوين.

حيث اقترح مؤلف المقال أن فليكسا لم تدرج في البداية لايتكوين "للاستفادة من الإثارة" حول انتصاف لايتكوين المرتقب، والذي من المتوقع أن يتم في ٧ أغسطس ٢٠١٩ عند الكتلة رقم ١٦٨٠٠٠٠.

وفي أبريل ٢٠١٩، حصلت فليكسا على ١٤,١ مليون دولار في جولة تمويل بقيادة بانتيرا كابيتال وكيه إكس ١ ونيما كابيتال وأكسس فنتشرز وغيرها، والتي سبقت الإطلاق العام للشركة في مايو ٢٠١٩.

وفي الوقت نفسه، تم تصنيف لايتكوين مؤخرًا على أنها "ممتازة" من حيث المكافآت الاستثمارية واعتمادها من قبل وكالة التصنيف الأمريكية "فايس ريتينغز". وفي ١٨ يونيو، دخلت مؤسسة لايتكوين في شراكة لإصدار بطاقة خصم عملة مشفرة فعلية، مما يسمح للمستخدمين بإنفاق العملة المشفرة على الإنترنت وفي المتاجر المادية العالمية.