في توقعه لعام ٢٠١٨: المؤسس المشارك لشركة "تن إكس" يري المزيد من الارتفاعات والانخفاضات الصادمة لبيتكوين

أثبت الشهران الأخيران من عام ٢٠١٧ أن قيمة بيتكوين مقترنةٌ بالتقلب، وذلك على الرغم من إظهار أعلى العملات الرقمية لبعض المرونة. حيث بلغت الموجة التصاعدية على مدار ثمانية أسابيع ذروتها بتحقيق ارتفاعٍ بلغ ٢٠٠٠٠ دولار منذ أكثر من أسبوع مضى، وذلك قبل أن يتم تصحيح القيمة السوقية يوم السبت سريعًا بما يبلغ ٨٠٠٠ دولار في مختلف بورصات حول العالم.

وفي حديثٍ له مع شبكة "سي إن بي سي"، توقع الدكتور "جوليان هوسب"، المؤسس المشارك لشركة "تن إكس" العاملة في مجال التكنولوجيا المالية، أن بيتكوين ستشهد في العام المقبل ارتفاعات أعلى وانخفاضات أدنى مما شهدته هذا العام، قائلًا:

"أعتقد أننا سوف نرى بيتكوين تصل لقيمة ٦٠٠٠٠ دولار ولكني أعتقد أيضًا أننا سوف نراها تصل لقيمة ٥٠٠٠ دولار. والسؤال هو، "أي قيمة سوف تصل إليها بيتكوين أولًا؟"".

وفي حين رأى البعض أن تصحيح أسعار بيتكوين من أعلى مستويات لها انهيارًا للسوق أو انفجارًا للفقاعة، يعتقد المستثمرون الصعوديون، بمن فيهم هوسب، أن الانخفاضات الأخيرة قد وفرت الفرصة المثالية لشراء المزيد من بيتكوين. حيث ذكر هوسب:

"بالنسبة للخبراء الذين كانوا في السوق، فقد كان هذا في الواقع انخفاضًا مرحّبًا به، فقد كان هذا الانخفاض صحيًا للغاية بالنسبة لنا، حيث استخدمه بعضنا لشراء المزيد من بيتكوين، لأنه إذ فجأةً أصبح لدينا خصم تراوح بين٤٠ إلى ٤٥ في المئة على أعلى مستويات بيتكوين على الإطلاق".

نمو سوق العملات الرقمية

لم يكن الانخفاض في سعر بيتكوين فقط. ففي نهاية الأسبوع الماضي، عانى سوق العملات الرقمية من خسارة إجمالية بلغت ٢٠٠ مليار دولار في غضون ٤٨ ساعة - لكنه ارتد بسرعة مرة أخرى مارًا بفترة توحيد. وفي حين كان من المرعب مشاهدة ذلك التصحيح الدرامي، إلا إنها بالتأكيد ليست المرة الأولى لحدوث ذلك، كما يثق بعض المحللين أنها لن تكون الأخيرة.

وقد كان هناك عددٌ من العوامل التي لعبت دورًا في عملية التصحيح، ولا يمكن أن يعزى الانخفاض المباشر في القيمة في الأسبوع الذي سبق الكريسماس إلى عاملٍ واحدٍ فقط.

ويمكن لهوسب أن يكون متفائلًا الآن، لكنه يتوقع تصحيحًا أكبر لسوق العملات الرقمية بأكمله، مع توجه المستخدمين للبحث لمعرفة العملات غير اللازمة والاستثمار في تلك التي تقدم استخداماتٍ وقيمةً حقيقية. حيث أضاف هوسب قائلًا:

"لا أعتقد أنها ستكون فقاعة تنفجر فجأةً فيفقد الجميع أموالهم، ولكن أعتقد بان الأمر سيدور حول فرز كل تلك العملات والأصول التي لا تتمتع سوي بقيمة أو استخدامات ضئيلة للغاية واستبعادها. حيث سيتدفق المال إلى تلك الأصول في مجال العملات الرقمية التي تقدم قيمة فعلية، وتقدم تكنولوجيا جديدة، ويتم استخدامها من قبل الناس."