رهانٌ بمليون دولار على بيتكوين في ديسمبر ٢٠١٨ – أهو مضاربةٌ أم هوس؟

أتراهنون بمليون دولار على أن سعر بيتكوين سوف يصل إلى ٥٠٠٠٠ دولار بحلول نهاية عام ٢٠١٨؟ وفقًا لبياناتٍ من منصة "ليدجير إكس"، وهي سوق لمشتقات البيتكوين، فقد قام أحد المستثمرين بوضع مثل هذا الرهان بالفعل، حيث اشترى ما يقرب من مليون دولار في خيارات بيتكوين مع تحديد سعر البيع عند وصول السعر إلى ٥٠٠٠٠ دولار للعملة الواحدة.

 LedgerX

وما يعنيه مثل هذا الرهان هو أنه إذا كان السعر في هذا الوقت في العام المقبل أقل من ٥٠٠٠٠ دولار، فإن الخيارات ستكون لا قيمة لها وسيفقد المالك كامل المليون دولار قيمة استثماره. ومع ذلك، إذا تجاوز سعر بيتكوين ٥٠٠٠٠ دولار بحلول ديسمبر المقبل، فإن صاحب الخيارات سيكون له الحق في شراء ٢٧٥ بيتكوين بسعر ٥٠٠٠٠ دولار للعملة الواحدة، محققًا صفقة إجمالية تبلغ حوالي ١٣,٨ مليون دولار.

واعتمادًا على مقدار ما سيتجاوز به السعر حد الـ ٥٠٠٠٠ دولار في خلال سنةٍ من الآن، يمكن أن يكون هذا الرهان مربحًا للغاية. على الرغم من أن بعض المستثمرين قد توقعوا وصول سعر بيتكوين في نهاية المطاف إلى مليون دولار للعملة الواحدة، إلا أنهم لم يوضحوا وقت حدوث ذلك تحديدًا.

وفي حين لم يرغب "بول شو"، الرئيس التنفيذي لشركة "ليدجر إكس" في الكشف عن هوية من وضع الخيارات، إلا أنه أشار إلى أن المستثمر هو على الأرجح مؤسسة، قائلًا:

"دون شك، هناك مؤسسات تسعى نحو هذه الأنواع من التداولات أو قامت بالفعل بهذه الأنواع من التداولات. دعونا نضعها على هذا النحو، إنه ليس فردًا من قام بذلك."

مضارباتٍ متفشية أم استقرارٌ ناشئ؟

يوفر إدراج المشتقات عددًا من المزايا لسوق البيتكوين لكنه يفتح الباب أيضًا أمام الصفقات عالية الخطورة. حيث صرح جيف ماهوني، الرئيس التنفيذي لشركة "يوبيكوي كوين" في بيان لموقع كوينتيليغراف:

"تكون أسواق المشتقات عمومًا مواتية للأوراق المالية الأصلية لأنها توفر الفرصة للمستثمرين المؤسسيين الأكثر تعقيدًا بالدخول إلى السوق، مما يزيد من استقرار الأسعار بشكل عام. لكنه أيضًا يخلق فرصة لمزيد من المضاربات بالاضافة إلى خطر محاولة المستثمرين للحصول على "ربح قائم على المضاربة" بدلًا من التحليل الأساسي."


تابعنا على التليغرام