ثاني ورابع أكبر شركات الشحن في العالم تنضم إلى منصة بلوكتشين من "ميرسك"

انضمت شركتا شحن عالميتان رائدتان، هما ميديتيرينيان شيبينغ (MSC) وCMA CGM، إلى منصة بلوكتشين للشحن، TradeLens، وذلك حسبما أفادت رويترز يوم ٢٨ مايو.

وقد انضمت MSC ومقرها سويسرا، وهي ثاني أكبر شركة شحن في العالم، وCMA CGM الفرنسية، وهي رابع أكبر شركة شحن للحاويات، إلى منصة بلوكتشين التي طورتها أكبر شركة لوجستية في العالم "ميرسك" وشركة "آي بي إم" العملاقة للتكنولوجيا.

وحسبما أفيد سابقًا، يعتزم حل TradeLens للنقل البحري الذي يعمل بتقنة بلوكتشين تخفيض الأعمال الورقية والتكاليف المرتبطة بها والوقت في صناعة الخدمات اللوجستية - التي يُقال إنها تمثل ٤ تريليونات دولار - مع أكثر من ٨٠٪ من البضائع التي يحملها قطاع الشحن البحري.

وفقًا لرويترز، من خلال الانضمام إلى المنصة، ستتبع MSC وCMA CGM ما يقرب من ٥٠٪ من جميع الشحنات التي يتم شحنها عن طريق البحر باستخدام تقنية دفاتر السجلات الموزعة (DLT).

ويعتبر فينسنت كليرك، نائب الرئيس التنفيذي لشركة ميرسك، دخول MSC وCMA CGM إلى منصة TradeLens "عاملًا مغيرًا للوضع"، وفقًا لوكالة رويترز. حيث أشار كليرك إلى أنه يتعين على العملاء تنفيذ كمية هائلة من الأعمال الورقية دون رؤية شفافة لما يجري مع بضائعهم، مع إضافة وكالة رويترز أن الأوراق تبلغ حوالي ٢٠٪ في المتوسط ​​من تكلفة الشحن لكل حاوية.

أطلقت شركة "ميرسك" و "آي بي إم" حل بلوكتشين للشحن "TradeLens " في أغسطس ٢٠١٨، مع مشاركة حوالي ١٠٠ منظمة عالمية و١٥٤ مليون حدث شحن في ذلك الوقت. ومن خلال دمج إنترنت الأشياء وبيانات المستشعر، فإن المنصة قادرة على تتبع الحاويات، بالإضافة إلى عدد من المتغيرات مثل التحكم في درجة الحرارة ووزن الحاوية.