أقدم مصنِّع للساعات في العالم يستخدم بلوكتشين لتتبع الساعات

 

ستبدأ شركة الساعات السويسرية الفاخرة "فاشيرون كونستانتين" في استخدام تقنية بلوكتشين لتتبع ساعاتها، وذلك وفقًا لما أوردته مجلة روب ريبورت يوم ٢٤ مايو.

وقد تأسست شركة فاشيرون كونستانتين في عام ١٧٥٥، وهي أقدم مصنِّع للساعات في العالم. وتخطط الشركة لإصدار شهادة ورقية ورقمية لكل ساعة من الساعات القديمة، وسوف تستخدم تقنية بلوكتشين لدمج معلومات إضافية في الشهادة، بما في ذلك السجل الكامل للمنتج والشركة المصنعة.

وبحسب ما ورد قال فاشيرون كونستانتين إن بلوكتشين ستساعد في محاربة المنتجات المزيفة وضمان أصالة ساعاتها، وكذلك حماية العملاء المحتملين من شراء المنتجات المقلدة. وصرّحت الشركة:

"[بلوكتشين] تجعل من الممكن إنشاء شهادة أصالة رقمية مقاومة للتزوير، تتبع الساعة طوال حياتها، حتى لو كان ذلك يتضمن العديد من التغييرات على المالك. وبالتالي، يتم تخصيص رقم فريد لكائن فريد، مما يجعل البيانات غير قابلة للانفصال ومأمونة فيما يتعلق بخاصية الساعة وقيمتها وطبيعتها وصحتها."

وفي وقت سابق من شهر مايو، أعلنت شركة لينزينغ العالمية المنتجة للألياف أنها ستنفذ تقنية بلوكتشين لزيادة الشفافية في سلسلة الإمداد بالألياف.  حيث تتوقع لينزينغ إطلاق منصة تتبع سلسلة التوريد الخاصة بها في عام ٢٠٢٠.