أكبر تاجر مجوهرات في العالم ينضم إلى برنامج بلوكتشين التجريبي لدي بيرز

أعلنت مجموعة "دي بيرز" أن أكبر شركة تجارة تجزئة للمجوهرات الماسية في العالم قد انضمت إلى منصة بلوكتشين تراكر الخاصة بتوريد الماس، وذلك وفقًا لبيان صحفي نشر بتاريخ ٢٤ مايو.  وقد انضمت شركة سيغنت جولرز للمشروع الذي يهدف إلى تحقيق الشفافية في الصناعة، بالإضافة إلى تعزيز مستوى ثقة المستهلكين.

وستنضم سيغنت إلى منصة تراكر في نسختها التجريبية، والتي ستتيح، وفقًا للبيان الصحفي، للمنصة إكمال "رابط رقمي" من إنتاج الألماس إلى موقع البيع بالتجزئة. ويضمن الطرفان أن تتوافق المنصة مع احتياجات المصنعين وتجار التجزئة، مع التركيز في البداية على تعقب الألماس.

كذلك ينشئ تراكر شهادة رقمية لكل حجر ألماس، والتي سيتم تسجيلها على المنصة وتحتوي على السمات والمعاملات الأساسية. ويقال إن هذا سيسمح للمستهلكين بالتحقق من أن الألماس الذي يشترونه طبيعي وخالٍ من النزاعات. وعلّق بروس كليفر، الرئيس التنفيذي في مجموعة دي بيرز، على الشراكة قائلًا:

"...تركّز تراكر على جلب فوائد تكنولوجيا بلوكتشين إلى سلسلة القيمة الكاملة للألماس - مع تزويد المستهلكين بالثقة، والتجارة بزيادة الكفاءة وخفض التكاليف، ومقرضي الصناعة برؤية أكبر".

ويقع مقر شركة سيغنت جولرز في أوهايو وتعمل في أسواق كندا وأمريكا وبريطانيا، حيث تحتل المركز الأول بين تجار الألماس. وفي عام ٢٠١٧ حققت أكثر من ٣,٨ مليار دولار في مبيعات مجوهرات الألماس. ووفقًا لتقريرها السنوي لعام ٢٠١٨، تمتلك شركة سيغنت جولرز حصة في السوق تبلغ ٧ في المئة من سوق المجوهرات في الولايات المتحدة.

  • تابعونا على: