شركات التدقيق الأربعة الأولى بالعالم تنضم إلى تجربة نظام بلوكتشين لمراجعة الحسابات بقيادة تايوان

انضمت أكبر أربع شركات تدقيق في العالم - ديلويت، وإرنست ويونغ، وكي بي إم جي، وبرايس ووترهاوس كوبرز - إلى ٢٠ بنكًا تايوانيًا لتجربة تكنولوجيا بلوكتشين في إجراء عمليات مراجعة الحسابات المالية، حسبما أفاد موقع "سي تي إي إي" الإخباري المحلي يوم ١٩ يوليو.

وستنضم "الشركات الأربع الكبرى" إلى مجموعة من البنوك التايوانية الرئيسية لاختبار الحل الشامل للتقارير المالية المرحلية لشركات التدقيق، والتي تركز على تبسيط ما يسمى بعمليات "التأكيد الخارجي". ويقتضي هذا في الوقت الحالي وجود مدقق للحصول على أدلة التدقيق الخاصة بمعاملات الشركات مع أطراف ثالثة والتحقق منها بشكلٍ يدوي.

ويعمل هذا البرنامج التجريبي - الذي طورته المجموعة البنكية إلى جانب شركة خدمات المعلومات المالية في تايوان - على تسخير البنية المضادة للعبث والموزعة وغير القابلة للتغيير في نظام بلوكتشين لتأمين وأتمتة عملية التأكيد، مما يسمح للمراجعين بتقييم الصحة المالية للشركات في وقت قياسي.

وستعمل البنوك كجهات تحقق من الصحة لترحيل بيانات معاملات الشركات إلى شبكة بلوكتشين يمكن الوصول إليها لاحقًا من قبل شركات التدقيق المشاركة. وتتوقع شركة خدمات المعلومات المالية في تايوان أن يقوم النظام الجديد بتسريع أوقات التأكيد من متوسط ​​أسبوعين إلى "خلال يوم واحد".

ومن المخطط توسيع نظام التجارب لأكثر من ١٤٠٠ شركة مدرجة في القطاع العام في الصين بدءًا من العام المقبل.