أكبر بورصة عملات رقمية في العالم تستثمر في منصة للرياضة الإلكترونية قائمة على بلوكتشين

أعلنت باينانس، وهي أكبر بورصة عملات رقمية في العالم، عن استثمار غير مُعلن في منصة تشيليز chiliZ للتصويت على الرياضة الإلكترونية قائمة على بلوكتشين، وذلك وفقًا لبيانٍ صحفي نُشر اليوم، ٥ يونيو.

ووفقًا للإعلان، فإن المنصة التي تتخذ من مالطا مقرًا لها والتي تستثمر فيها باينانس هي جزء من مجموعة ميدياريكس، وهي شركة عالمية للرياضة والترفيه. ويُقال إن باينانس وتشيليز "سيتحدان" لتزويد مجال الرياضة "بنظام توكنات يحركه المعجبون للفرق الرياضية التقليدية".

ووفقًا للبيان الصحفي، فقد جمعت شركة تشيليز بالفعل مبلغ ٢٧ مليون دولار من خلال "اكتتاب خاص" جارٍ، وبطبيعة الحال جولة بيع مغلقة للتوكنات. وتدعي الشركة أن استثمار باينانس "سيمكِّن من مشاركة المعرفة التقنية والابتكار والإبداع".

وقد علَّق تشانغ بينغ تشاو، الرئيس التنفيذي لشركة باينانس، والمعروف أكثر في مجتمع التشفير باسم سي زي، بأن "تشيليز" هي "طريقة مبتكرة لاحتضان تكنولوجيا بلوكتشين" تهدف إلى تعزيز "التبني في التيار العام". وقد رد "سي زي" أيضًا على تغريدة المدير التنفيذي لتشيليز "أليكساندر دريفوس" حول الإعلان عن الاستثمار، قائلا: "شكرًا على مساعدة باينانس كثيرًا!  هذا أقل ما يمكننا فعله".

وفي مارس من هذا العام، أعلنت باينانس أنها كانت تنتقل إلى مالطا، حيث زعم "سي زي" أن البلاد "تقدمية للغاية عندما يتعلق الأمر بالعملات الرقمية والتكنولوجيا المالية".

وتعتبر باينانس حاليًا أكبر بورصة عملات رقمية في العالم من حيث حجم التداول خلال ٢٤ ساعة، حيث تتداول ما يقارب ١,٦ مليار دولار في اليوم حتى وقت النشر.

وفي الأسبوع الماضي، كشفت باينانس عن خططها لإنشاء صندوق متداول في البورصة مبني على العملات الرقمية بقيمة ١ مليار دولار من خلال تطبيق توكنات باينانس BNB كأداة استثمار في مشاريع بلوكتشين جديدة.

  • تابعونا على: