رابع أكبر بورصة أسهم في العالم تدرس استخدام بلوكتشين في معاملات الأوراق المالية

أصدرت رابع أكبر بورصة أسهم في العالم خططًا لاستخدام ما يسمى تكنولوجيا دفتر الحسابات الموزع (DLT) في معاملات الأوراق المالية يوم ١٠ يوليو.

حيث ذكرت بورصة شانغهاي للأسهم (SSE)، والتي كان لها قيمة سوقية تفوق ٥ تريليونات دولارات في عام ٢٠١٧، في تقريرٍ لها أن "معظم الناس" يعتبرون أن تقنية بلوكتشين يمكن أن "تساعد في تحسين شفافية صناعة الأوراق المالية."

وكتبت المؤسسة في ملاحظات تمهيدية أن "جزء من السوق قد بدأ الآن في تبني هذه التكنولوجيا جزئيًا، وستقوم التطبيقات الصناعية على نطاقٍ واسع بذلك بعد بضع سنوات".

وفي حين أن حظر الصين على ابتكارات العملات المشفرة مثل عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية (ICOs) والتداول الحر، فإن السلطات قد بذلت جهودًا متضافرة على نحو متزايد لرفع تطوير بلوكتشين هذا العام.

وقد تم إصدار تقييمات رسمية لكل من الأصول المشفرة ومشاريع بلوكتشين في مايو ويونيو، في حين أن المعايير المحلية لتنفيذ التكنولوجيا من المفترض أن تظهر في ٢٠١٩.

وفي الوقت نفسه، لا يزال تداول الأوراق المالية في خطط المشغلين الدوليين، حيث كشف سانتاندير هذا الأسبوع عن فريق بحث متخصص للتحقيق في كيفية قيام بلوكتشين بتحديث تداول الأوراق المالية الخاصة به.