البنك الدولي يفوّض بنك الكومنولث الأسترالي لإصدار سندات باستخدام تقنية بلوكتشين

تم تكليف بنك الكومنولث الأسترالي (CBA)، وهو أكبر بنك في البلاد، من قبل البنك الدولي بترتيب إصدار سندات حصريًا على بلوكتشين، وفقًا لما جاء في بيانٍ صحفي بتاريخ ١٠ أغسطس.

ويُقال إن بنك الكومنولث الأسترالي سوف يرتب لإصدار السند الأول عالميًا الذي "يتم إنشاؤه وتخصيصه ونقله وإدارته باستخدام تقنية بلوكتشين". وسيتم إصدار أداة بلوكتشين الجديدة للديون (bond-i) وتوزيعها على منصة بلوكتشين في إطار عمل البنك الدولي بواشنطن، وبنك الكومنولث الأسترالي في سيدني.

حيث تستخدم المؤسستان شبكة بلوكتشين إيثريوم خاصة، لكن بنك الكومنولث الأسترالي "لا يزال منفتحًا" للبدائل بينما "تنمو شبكات بلوكتشين الأخرى بسرعة". وقد أجرت مايكروسوفت مراجعة مستقلة للمنصة لتقييم أمانها ومرونتها. وأوضح جيمس وول، المدير التنفيذي العام للأسواق المصرفية المؤسسية العالمة ببنك الكومنولث الأسترالي قائلًا:

"نحن نعتقد أن هذه الصفقة سوف تكون رائدة كدليل على كيفية عمل تقنية بلوكتشين كمنصة تيسيرية للمشاركين المختلفين."

ووفقًا لبنك الكومنولث الأسترالي والبنك الدولي، فإن استخدام تقنية بلوكتشين سيبسط عملية زيادة رأس المال، وتداول الأوراق المالية، وتسريع العمليات، و "تعزيز الرقابة التنظيمية". يصدر البنك الدولي سندات بقيمة ٥٠-٦٠ مليار دولار سنويًا للتنمية المستدامة في الاقتصادات الناشئة.

5 Day Stock Chart Commonwealth Bank of Australia. Source: Reuters

 الرسم البياني للأسهم في بنك الكومنولث في أستراليا على مدى ٥ أيام. المصدر: رويترز

وفي شهر يوليو، نجح بنك الكومنولث الأسترالي في تسليم شحنة من اللوز بقيمة ١٧ طن إلى أوروبا باستخدام منصة بلوكتشين الجديدة لتتبع الشحنات من ملبورن إلى هامبورغ بألمانيا. وتدعم هذه المنصة تكنولوجيا دفتر السجلات الموزع (DLT) وإنترنت الأشياء (IoT) والعقود الذكية.