البنك الدولي وأكبر بنك في أستراليا يُصدران السندات حصرًا عبر بلوكتشين

أصدر البنك الدولي وبنك الكومنولث الأسترالي (CBA)، وهو أكبر بنك في البلاد، سندًا عامًا حصريًا من خلال تقنية بلوكتشين، حسبما نقلته رويترز يوم ٢٣ أغسطس. وقد تم الكشف عن تكليف البنك الدولي الرسمي للمشروع لأول مرة يوم ١٠ أغسطس.

وتستلزم الصفقة البالغة قيمتها ١٠٠ مليون دولار أسترالي (٧٣,١٦ مليون دولار) سندات لمدة سنتين والتي سيتم تسويتها يوم ٢٨ أغسطس، وقد تم تسعيرها لتحقيق عائد يبلغ ٢,٢٥١ في المئة، وفقًا لبيان من بنك الكومنولث الأسترالي.

ويشيد المشاركون بالنموذج الأولي الذي يطلق عليه اسم "بوندي" (أداة الديون الجديدة التي تعمل بتقنية بلوكتشين، والعبارة على أكثر الشواطئ شهرة في أستراليا) باعتبارها علامة فارقة في أتمتة إصدارات السندات وممارسات البيع التي مضى عليها عقود. ونقلت رويترز عن جيمس وول، المدير التنفيذي لبنك الكومنولث الأسترالي قوله:

"أنت تتسبب في انهيار عملية إصدار سندات تقليدية من عملية يدوية لتجهيز الكتب وعملية التخصيص، وتسوية موسعة، ثم المسجل وصاحب الحفظ، إلى شيء يمكن أن يحدث عبر الإنترنت على الفور".

وحسبما تشير رويترز، تصنف سندات البنك الدولي مع تصنيف AAA - وهو أعلى تصنيف ممكن يشير إلى مستوى عالٍ من الجدارة الائتمانية. ويُقال إن البنك يصدر سندات تتراوح بين ٥٠ و٦٠ مليار دولار سنويًا لتعزيز التقدم الاقتصادي في العالم النامي.