الأخوان وينكلفوس يُطلقان عملةً مستقرة مدعومة بعملة ورقية بعد الحصول على موافقة الهيئة التنظيمية بنيويورك

حصل تايلر وكاميرون وينكلفوس، منشئو منصة تداول العملات المشفرة "جيميني"، على موافقة الجهات التنظيمية في نيويورك لإطلاق العملة المستقرة الخاصة بهما، وفقًا لمنشور على حساب جيميني على موقع ميديام يوم ​​الإثنين ١٠ سبتمبر.

حيث أصبح ما يسمى بدولار جيميني الآن لديه دعم من دائرة الخدمات المالية في نيويورك (NYDFS). يصف منشور الأخوين على ميديام العملات بأنها مدعومة بالدولار الأمريكي وتكون "في حيازة أحد البنوك الموجودة في الولايات المتحدة ومؤهلة للحصول على تأمين إيداع "مؤقت" من المؤسسة الفيدرالية لتأمين الودائع، على أن تخضع للقيود المعمول بها."

ويمثل هذا التحرك أول أصل مشفر من التوأمين، واللذان حصل طلبهما لإطلاق صندوق بيتكوين متداول في البورصة (ETF) على الرفض الثاني من الهيئات التنظيمية في يوليو.

"إنها ليست مجرد جيميني ترست"، حسبما نقلت فوربس عن تايلر وينكلفوس قوله:

"لكن عليك أن تبني شبكة من اللاعبين المهمين الموثوقين في حل مشكلة الثقة للعملة المستقرة."

وقد بدأ تداول دولار جيميني اليوم، حيث أخبر تايلر فوربس أنه يأمل أن تحل المشكلات المرتبطة بالتأخير الزمني بين أسواق العملات المشفرة على مدار الساعة وأسواق العملات الورقية المقيدة بالوقت.

"...إذا كان هناك اضطراب في السعر في سوق معين، ولا يمكن للمتداولين ليلة الجمعة تحويل العملات الورقية حتى يوم الإثنين".

ويجعل قرار الموافقة من دائرة الخدمات المالية في نيويورك من دولار جيميني العملة المستقرة "الأولى في العالم" الخاضعة للتنظيم، وفقًا للإخوة، على الرغم من أن الشركة الاستئمانية "باكسوس" أعلنت أيضًا حصولها على موافقة الجهات التنظيمية لإطلاق عملتها المستقرة الخاصة يوم الإثنين، مطلقةً نفس الادعاء.

وقد علقت مديرة دائرة الخدمات المالية في نيويورك "ماريا تي. فوللو" إلى فوربس قائلةً إن "هذه الموافقات تثبت أن الشركات يمكن أن تنشئ التغيير ومعايير امتثال قوية في إطار تنظيمي قوي للدولة".