تقرير: الاعتماد الأوسع لبيتكوين يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع درجات حرارة العالم بعد عتبة ٢ درجة مئوية

أثار تقريرٌ جديد من علماء تغير المناخ الإنذار بشأن بصمة الكربون لبيتكوين وتأثيرها المستقبلي المحتمل على ظاهرة الاحتباس الحراري، والذي نُشر على موقع نيتشر Nature يوم ٢٩ أكتوبر.

ويستنبط التقرير البيانات الحالية لاستهلاك الكهرباء لبيتكوين بالإضافة إلى إسقاطات مختلفة لتبني العملات المشفرة في السنوات القادمة.

ووفقًا للتقرير، ففي عام ٢٠١٧، من إجمالي ٣١٤,٢ مليار معاملة غير نقدية، يُقدّر أن حصة بيتكوين كانت حوالي ٠,٠٣٣ في المئة. ومع الاعتراف بأن "النمو المتسارع" أمرٌ شائع في مرحلة التبني المبكرة للتكنولوجيات الجديدة، إلا أن التقرير يدعي رغم ذلك أنه حتى لو اتبعت بيتكوين "اتجاه ​​نمو متوسط" منخفض المستوى، فقد تصبح مساوية للمجموع العالمي للمعاملات غير النقدية "في أقل من ١٠٠ عام."

وإذا تحقق ذلك، فإن الانبعاثات التراكمية لاستخدام بيتكوين "ستعبر عتبة ٢ درجة مئوية خلال ٢٢ عامًا" إذا كان معدل التبني مشابهًا لبعض "أبطأ التكنولوجيات المعتمدة على نطاقٍ واسع" أو في غضون "١١ عامًا" فقط إذا تم تبنيها بأقصى سرعة للاعتماد. وتفترض توقعات البصمة الكربونية أن أنواع الوقود المستخدمة لتوليد الطاقة اليوم ستظل "ثابتة نسبيًا" في السنوات المقبلة.

أما بالنسبة للانبعاثات الكربونية الحالية للبيتكوين، يشير التقرير إلى الأبحاث الحديثة من ديجيكونوميست المحسوبة "على الافتراضات" بأن:

"٦٠ في المئة من العائد الاقتصادي لعملية التحقق من معاملات بيتكوين يذهب إلى الكهرباء، عند ٠,٠٥ دولار لكل كيلو واط ساعي و٠,٧ كيلوغرام من ثاني أكسيد الكربون المكافئ (CO2e) المنبعثة لكل كيلو واط ساعي، [مما ينتج عنه] تقديرًا بأن استخدام بيتكوين يُصدر ٣٣,٥ طنًا متريًا من ثاني أكسيد الكربون المكافئ سنويًا، اعتبارًا من مايو ٢٠١٨."

ومع الامتناع عن التنبؤ بمصير "بيتكوين"، يقترح العلماء أن المنطق الاقتصادي سيدفع القائمين بالتعدين إلى الهجرة إلى مناطق ذات إمدادات طاقة منخفضة التكلفة، وبالتالي يقترح أن "إزالة الكربون بالكهرباء يمكن أن يساعد في التخفيف من انبعاثات الكربون في بيتكوين - ولكن فقط عندما تكون تكلفة الكهرباء من المصادر المتجددة أرخص من الوقود الأحفوري".

لكن إذا ما بقيت تكاليف الطاقة مرتفعة، فقد تساعد الأجهزة الأكثر كفاءة في تقليل أثرها، حسبما يذكر التقرير، ناصحًا على الرغم من ذلك بعدم الاعتماد على "الأجهزة التي لم يتم تطويرها بعد". وبدلًا من ذلك تقترح "تعديلات بسيطة على النظام ككل، مثل إضافة المزيد من المعاملات لكل كتلة أو تقليل الصعوبة أو الوقت المطلوب لحل إثبات العمل" من أجل "الحد من استهلاك الكهرباء في بيتكوين "بشكل فوري".