ما الذي تراه

دُفع مشروع بلوكتشين غير المعروف، ريفنكوين، إلى الأضواء على يد الرئيس التنفيذي لشركة "أوفرستوك"، باتريك بايرن، عندما أشار إلى أن شركته قد استثمرت "الملايين من الدولارات" في "حالة استخدام محددة لبلوكتشين تركّز على نقل الأصول".

وتبدأ الجملة الافتتاحية لمشروع "ريفنكوين" على المدونة منذ الأول من نوفمبر بجملة تحمل إشارة إلى مسلسل "إتش بي أو" الشهير "غيم أوف ثرونز": "في عالم ويستيروس الخيالي، تستخدم الغربان كمراسيل تحمل تصريحات الحقيقة. وريفنكوين هي حالة استخدام محددة لبلوكتشين مصممة لتحمل بيانات الحقيقة حول من يملك أي أصول."

ولكن بخلاف ربط نفسه بالمسلسل التلفزيوني، ما الذي تقدمه ريفنكوين أيضًا وأثار اهتمام بايرن؟ تعتبر ورقة إصدارها المكونة من أربع صفحات مقتضبة، على أقل تقدير، ولكنها تركز في المقام الأول على خوارزمية التعدين الخاصة بها: "X16R - بتصميمٍ مقاوم لأسيك".

خوارزمية جديدة واعدة

وقد أشاد بايرن بريفنكوين في مقابلته، وقارنها ببيتكوين، ولكنها "تفوقها كفاءة في استخدام الطاقة بألف مرة". وقد تابع حديثه حول المشكلة مع زيادة أسعار التعدين والمركزية حول إنتاج شرائح أسيك والكهرباء الرخيصة. كما يذكر بيرن سمات أوراق الإصدار قائلًا إنها تحل المشاكل من خلال كونها "مقاومة لأسيك" و"إضفاء الديموقراطية على التعدين"، متابعًا وصف تركّز التعدين على المستوى الصناعي الحالي في الصين.

وإذا كانت ريفنكوين قد وجدت خوارزمية تعدين جديدة والتي يُقال أن الآلاف بالفعل يقومون بتعدينها، وتمكنت من الحفاظ على انخفاض مستوى الصعوبة من أجل جعلها متاحة للجميع، فهل هذا شيء يستحق النظر فيه؟

X16R

إن خوارزمية التجزئة المستخدمة من قبل ريفنكوين تهدف إلى استبعاد  استخدام معدات أسيك تمامًا وإعادة توجيه قوة التعدين مرة أخرى إلى أيدي وحدات معالجة الرسومات وأجهزة الكمبيوتر في كل مكان. وفي ورقة إصدارها، تذكر ريفنكوين تاريخ الخوارزمية الحالية مدعيةً أن X16R هو الخطوة الأخيرة.

وتشير ورقة العمل إلى أن: "تاريخ التجزئة لالعملات الرقمية قد بدأ مع SHA256 لبيتكوين، ثم سكريبت للايتكوين وإيثهاش لإثريوم وX11 لداش، تبعها X13 وX15 وX17. وX16R هو الخطوة التالية في هذا التطور للعثور على خوارزمية تعدين أفضل."

وتواصل الورقة شرح كيف أنه حتى العملات مثل داش مع تجزئة X11، والذي يستخدم أحد عشر خوارزمية تجزئة بالسلاسل في محاولة لإحباط الانتقال إلى تعدين أسيك، لم يكن حتى الآن ناجحًا كليًا نظرًا لأن العديد من الشركات المصنعة تنتج الآن أجهزة تعدين أسيك لخوارزمية X11.

وتواصل ورقة الإصدار التوضيح: "تعتزم خوارزمية X16R حل هذه المشكلة عن طريق عكس ترتيب خوارزميات التجزئة باستمرار". "فخوارزميات التجزئة هي نفس الخوارزميات المثبتة المستخدمة في X15 + SHA512، ولكن يتم تغيير الترتيب استنادًا إلى الهاش من كتلة سابقة".

"ولا تجعل إعادة الترتيب هذه من المستحيل إنشاء جهاز، لكنها على الأقل تلزم أن تتكيف معدات أسيك مع مدخلات إضافية، والتي يتم إنجازها بسهولة أكبر من قبل وحدة المعالجة المركزية أو وحدات معالجة الرسوم".

ومن الواضح أن التركيز الأساسي لريفنكوين هو إلغاء احتكار التعدين، ولكن ما الذي تدور حوله الشركة والعملة، وهل لديها منصة قوية تستحق التعدين واستثمار الأموال فيها؟

نقل الأصول

باختصار، تتمثل مهمة ريفنكوين الأساسية في "تنفيذ شبكة بلوكتشين يتم تحسينها على النحو الأمثل خصيصًا للاستخدام في نقل الأصول مثل التوكنات من مالك إلى آخر". ويبدو هذا مشابهًا لبيتكوين قليلًا، ويأتي ذكر بيتكوين أكثر من مرة في منشوراتها. والأكثر من ذلك، تعزو ريفنكوين: "العمل الشاق والجهد المستمر لأكثر من ٤٠٠ من مطوري بيتكوين الذين قاموا بأكثر من١٤٠٠٠ التزام حتى الآن لمشروع بيتكوين".

وهذا لا يعني بالضرورة أنها توظف ٤٠٠ مطور، ولكن أن إرث عملتها هو نفسه لبيتكوين لأن ريفنكوين هي ناتج انقسام كلي للعملة الأصلية:

"تستند ريفنكوين على ناتج انقسام شفرة بيتكوين. وتشمل التغييرات الرئيسية وقت مكافأة كتلة أسرع وتغيير في العدد، ولكن ليس جدول توزيع الوزن المرجح للعملات."

وتواصل ريفنكوين سرد خصائص أخرى لمنتجها، مثل كونها حرة ومفتوحة المصدر، وأنه سيتم إصدارها وتعدينها بشفافية مع عدم وجود تعدين مسبق، وتخصيص المطورين. كما تقول أيضًا أنها ليست مخصصة للاستخدام كنقود.

الأفكار الأولية

وحسبما ذكر موقع "كوينتيليغراف" في الرابع والعشرين من فبراير، فعندما سأل أحد المنشورات على موقع "ريديت" حول أفكار الناس عن العملة بعد أربعة أيامٍ فقط من إطلاقها، لم يكن هناك الكثير من ردود الفعل. وقد استجاب شخصٌ واحد فقط في اليوم الذي نُشر فيه، قائلًا: "لم أسمع عنها حتى الآن". ومع ذلك، فإن الاهتمام قد تصاعد بالفعل، ربما بسبب بايرن، مع خوض المزيد والمزيد من المستخدمين حول إمكانات ريفنكوين، إن وجدت.

وقال مستخدم ريديت Reigningchamp4eva: "تبدو ريفنكوين نسخة طبق الأصل من بيتكوين عرض مزيف آخر من "ربط حفنة من الخوارزميات القديمة معًا وتسميتها ابتكارًا" وأوقات كتلة تستغرق دقيقة واحد... وهذا هو كل شيء. لا توجد ميزات خصوصية ولا توجد عقود ولا إثبات للحصة ولا معاملات مجانية... فدعوني أعرف متى ستجلب هذه العملة في الواقع أي شيء جديد وسأعترف بها حينئذٍ."

كذلك ركّز TomatoKing77 على استراتيجية استثمار "أوفرستوك": "ما الذي يعرفه الرئيس التنفيذي لأوفرستوك ولا نعرفه نحن ليستثمر بها بضعة ملايين؟ خاصةً وأنه لا يوجد أي تسويق يجري على الإطلاق. وباعتراف الجميع هي تجربة أيديولوجية تهدف إلى تحسين وظائف بيتكوين وإيثريوم، ومصدر مفتوح بشكل جيد. فمشروعٌ يعمل عليه كمية كبيرة من مطوري بيتكوين لأنهم يرغبون في ذلك له مدلولٌ هام بالنسبة لي".

بينما يتخذ آخرون نهجًا أكثر واقعية حيث يقول SlappyMcFartsack: "لقد عرفت بالفعل كيف أقوم بتعدينها، وأنا أفعل ذلك الآن. دعونا نرى أين يأخذنا هذا."

وقد ردد Whacktool اتجاهه هذا: "يشبه كثيرًا ما أفعله. أقوم بتعدينها وأرى أين ستؤول بي. وفي أسوأ الظروف سأتكلف فاتورة طاقة أعلى."

الكثير من الميزات الموجودة، والكثير من الأمور المفقودة

ويبدو أن ريفنكوين، مع خوارزمية جديدة، لديها هاش يمكنه أن يكون مقاومًا لتعدين أسيك، ولكن بطبيعة الحال يبقى أن نرى إذا ما كانت الشركات المصنعة لشرائح أسيك سوف تقبل التحدي. ومع ذلك، على ما يبدو أن الناس يقومون بتعدينها ويبقون مستوى الصعوبة منخفضًا.

ولكن إذا كان هذا هو كل ما تقدمه الشركة حقًا، ومع ورقة إصدار من أربع صفحات تتحدث فقط عن X16R، فإنها تفتقر إلى الكثير ليتم أخذها على محمل الجد. فعلى سبيل المثال، لا توجد خارطة طريق يمكن العثور عليها، كذلك يصعب تحديد أعضاء الفريق وراء ريفنكوين بدقة حيث يشير منشور المدونة إلى أكثر من ٤٠٠ مطوِّر، ولكن يتحدث عن عملهم على السلسلة الأصلية التي قد تفرعت ريفنكوين منها.

  • تابعونا على: