المدير التنفيذي للمعلومات الشهير

صرح المستثمر الأمريكي "الأسطوري" بيل ميلر مؤخرًا على مدونة "ويلث تراك" الصوتية أنه قد استثمر حوالي نصف المال من صندوق تحوط "ميلر فاليو بارتنرز" (MVP  1)، أو ما تبلغ قيمته ١,١ مليار دولار، في بيتكوين. وقدأنشأ ميلر الصندوق في عام ٢٠١٦ بعد مهنة ٣٥ عامًا في ليغ ماسون، حيث كان يعمل أيضًا على إدارة صناديق الاستثمار المركزة.

وأثناء المقابلة التي نُشرت بتاريخ ١٣ ديسمبر، صرّح ميلر أن الاستثمار لن يكون دائمًا مركزًا بهذا الشكل المرتفع، وأنه يدرك قيمة الاحتفاظ ببيتكوين:

"يبلغ مقدار الاستثمار حوالي ٥٠ في المئة في الوقت الراهن ... وما ندرسه هو السبل التي يمكننا من خلالها تخفيف المخاطر على الصندوق العام والمحفظة. حيث لن يظل الاستثمار عند ٥٠ في المئة من هذا الصندوق مركزًا على بيتكوين لفترة أطول بكثير، وهذا لا يعني بالضرورة أننا سوف نبيعها أيضًا".

وميلر هو مدير صناديق شهير ومستثمر ومحب للخير. وقد أمضى ٣٥ عامًا من حياته المهنية في ليغ ماسون كابيتال مانجمنت، حيث شغل منصب رئيس مجلس الإدارة ومدير الاستثمارات. وكان معروفًا برهاناته المركزة في السوق، ولكن ليس لدرجة نصف قيمة الصندوق. وبعد مغادرته "ليغ ماسون"، أنشأ ميلر صندوق التحوط "ميلر فاليو بارتنرز" الخاص به.

ووفًقا لصحيفة وول ستريت جورنال، كان صندوق ميلر فاليو بارتنرز يستثمر تقريبًا ثلث ودائعه في بيتكوين وحوالي ١٥٤ مليون دولار من الأصول تحت الإدارة اعتبارًا من أواخر أكتوبر ٢٠١٧. وخلال ذلك الوقت كان سعر العملة الرقمية رقم واحد (بيتكوين) يبلغ حوالي ٦٠٠٠ دولار.

واعتبارًا من منتصف ديسمبر، زادت أسعار العملات الرقمية إلى حد كبير، وكسرت بيتكوين حاجز الـ ٢٠٠٠٠ دولار للعملة الواحدة.

وتدير شركة ميلر بأكملها حاليًا أصول إجمالية تبلغ قيمتها ٢,٢ مليار دولار. وتشمل هذه الأصول حسابات منفصلة لصناديق الاستثمار المشترك والأفراد ذوي الأصول المالية العالية.

  • تابعونا على: