تقييمات العملات المشفرة من "ويس" تضع بيتكوين بجانب إيوس وريبل في التقرير السنوي

قامت تقييمات العملات المشفرة من "ويس" بوضع بيتكوين (BTC) جنبًا إلى جنب مع ريبل وإيوس في تقريرها عن الاتجاهات الناشئة في أسواق العملات المشفرة المنشور يوم الثلاثاء ٢٦ مارس.

ويستند التقرير - الذي يطلق عليه "الظلال المظلمة بمستقبل مشرق" - إلى تحليل ١٢٠ من العملات المشفرة، ويعين درجات بالحروف للعملات المشفرة التي تمتلك أفضل مزيج من التبني والتكنولوجيا.

وقد تم تصنيف ريبل، وهي ثالث أكبر عملة في العالم من حيث القيمة السوقية وفقًا لكوين ماركت كاب، بدرجة "A"، ووفقًا للتقرير فهي في "أفضل وضع" للتنافس مع سويفت - وهو نظام عالمي للمعاملات بين البنوك. كما حصلت إيوس أيضًا على الدرجة "A" باعتبارها العملة المشفرة الرائدة التي تتحدى إيثريوم (ETH) في محاولة لتصبح "العمود الفقري للإنترنت الجديد".

وحصلت بيتكوين على درجة "A" لترقية شبكة البرق المسرّعة والقدرة على أن تصبح متجرًا ذا قيمة شعبية للمدخرين والمستثمرين. وبعد أعلى عملة في العالم تأتي إيثريوم بدرجة (A-) وكاردانو مع (B +) والتي لها قيمة عالية بسبب قدراتها التعاقدية الذكية.

Weiss Crypto Ratings annual outlook

 تقرير ويس لتقييمات العملات المشفرة السنوية. المصدر: weisscryptocurrencyratings.com

ومع ذلك، فإن نتائج تصنيف آخر في التقرير مخصص لعوامل المخاطرة والمكافآت كانت أعد ما تكون عن الإرضاء. فوفقًا لتصنيفات العملات المشفرة من ويس، يمكن تقييم أربع عملات فقط - وهي إيوس وريبل وبيتكوين و باينانس (BNB) على أنها B-، مع عدم حصول أي من العملات على A.

ويعتقد مؤسس ويس للتصنيف، مارتن دي. ويس، أنه على الرغم من الأسواق الهابطة، فإن أفضل وقت للاستثمار في العملات المشفرة قريب:

"على الرغم من انخفاض الأسعار منذ أوائل عام ٢٠١٨، فإن نموذج التصنيف لدينا يعطينا دليلًا قاطعًا على أن شريحة مهمة من صناعة العملات المشفرة تمتعت بنمو ملحوظ في حجم معاملات المستخدم، وسعة الشبكة، وأمن الشبكة [...] لذلك، للراغبين في اتخاذ الخطر، فإن أفضل وقت للاستثمار يمكن أن يكون قريبًا جدًا."