مفوض لجنة تداول السلع الآجلة: ينبغي ألا "نهرع لمواكبة" التكنولوجيا المالية

دعا مفوض جديد في لجنة تداول السلع الآجلة (CFTC) في الولايات المتحدة إلى التعامل مع التكنولوجيا المالية - بما في ذلك بلوكتشين والعملات المشفرة - بـ "عقلٍ مفتوح" في خطابٍ يوم الخميس ٢٥ أكتوبر.

وفي حديثه في مؤتمر اليابان الدولي لعام ٢٠١٨ للمقايضات والمشتقات (ISDA) السنوي في طوكيو، كشف روستين بِهنام، الذي يشغل المنصب منذ عام، عن أنه قضى الكثير من ذلك الوقت في التركيز على القضايا المتعلقة بالتكنولوجيا المالية المؤثرة.

حيث قال للحضور: "أنا مندهش من مقدار الوقت الذي قضيته في دراسة القضايا المتعلقة ببيتكوين والأصول المشفرة وتكنولوجيا دفاتر السجلات الموزعة (DLT) والذكاء الاصطناعي والبرمجة القائمة على الحلول السحابية".

كما تحدث بهنام أيضًا حول مجموعة متنوعة من حالات الاستخدام المحتملة لتكنولوجيا دفاتر السجلات الموزعة، مثل بلوكتشين، ساردًا النطاق "من الزراعة إلى الرعاية الصحية، ومن التمويل إلى الفن، ومن كريبتوكيتيز إلى دوجكوين."

ويعتبر استباق أهمية الظواهر مثل بلوكتشين والعملات المشفرة هو نقطة تركيز رئيسية أخرى لهنام، الذي أضاف عن مشاركته في قطاع العملات المشفرة وتكنولوجيا دفاتر السجلات الموزعة والذكاء الاصطناعي:

"لم يكن لدي هدف واحد في ذهني، مجرد رغبة في تجنب الظهور كهيئة تنظيمية نموذجية أخرى في ذروة التقدم التكنولوجي، والتأهب لمواكبة الابتكارات السريعة التي تجذب كفاءة السوق، وتفتح الأسواق أمام المنتجات الجديدة والمشاركين، وغالبًا ما تكافئ هؤلاء على استعداد لتحمل المخاطر."

وتأتي الدعوات الخاصة بالتعامل العادل مع التكنولوجيا المؤثرة من هيئات تنظيم المجالات الأخرى أيضًا. فحسبما أفاد كوينتيليغراف هذا الأسبوع، دافع رئيس هيئة تنظيم الاتصالات في الولايات المتحدة عن الحاجة إلى "ساحة لعب مستوية" للظواهر مثل بلوكتشين في المستقبل.