تجاوز عدد العناوين التي تحتوي على ٠,١ بيتكوين على الأقل علامة ٣ ملايين لأول مرة حيث يستعد المالكون للتنصيف.

 المصدر: غلاسنود

يعتقد المحللون الذين يلتزمون بفرضية الأسواق الفعالة، أن النصف إلى السعر مسعر بالفعل ولن يؤثر بشكل كبير على السعر. ومع ذلك، هناك من يعتقدون أن الأسواق غير عقلانية وأن ديناميكيات السوق يتم وصفها بشكل أفضل من قبل الاقتصاديات السلوكية - وهو المجال الذي ابتكره داني كانيمان، عالم نفس الذي حصل على جائزة نوبل في الاقتصاد لعمله الرائد. وعلى الأقل، في الوقت الحالي، قد يكون لذلك اليد العليا.

التحوط ضد العملات الورقية؟

من المثير للاهتمام أنه حتى "تنصيف" السعر يوم الخميس الأسود لم يبطئ نمو العناوين التي تحتوي على ٠,١ بيتكوين على الأقل. وفي حين أن أولئك الذين يمتلكون ٠,١ بيتكوين لا يمكن تحديدهم على أنهم "الحيتان"، فإن هذا النمو يعكس على الأرجح الاعتماد والتراكم الأكبر من قبل المستثمرين الأفراد.

كما يأتي أيضًا في الوقت الذي تغمر فيه البنوك المركزية حول العالم الاقتصاد بالمال. وقد تكون هذه محاولة من جانب الجمهور للتحوط من مدخراتهم مقابل انهيار العملات الورقية.

 المصدر: كوينتيليغراف، Quandl

على الرغم من أن البعض يجدون أنه لا يمكن إنكار أن الأحداث الاجتماعية الاقتصادية الأخيرة سيكون لها تأثير إيجابي على بيتكوين، إلا أن الوقت وحده سيحدد إذا ما كانت تتجهز لموجة صعودية مثل ٢٠١٧.