الولايات المتحدة: صندوق العملات الرقمية لمؤسس "تك كرانش" يصبح هدفًا آخر بعد لتحقيق هيئة البورصات الأمريكية

 

تلقى صندوق تحوط العملات الرقمية الذي تبلغ قيمته ١٠٠ مليون دولار والذي يمتلكه مؤسس "تك كرانش"، مايكل أرينغتون، استدعاءً من هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC) كجزءٍ من التحقيق في مجال العملات الرقمية الذي كُشف عنه مؤخرًا، وذلك حسبما أفادت "سي إن بي سي" يوم الجمعة ٢ مارس.

وصرّح أرينغتون لشبكة "سي إن بي سي" أنه في حين أنه من الصحيح أن صندوقه "أرينغتون إكس آر بي كابيتال" قد تلقى أمر استدعاء، فإن "جميع صناديق [العملات الرقمية] التي تحدثت إليها قد تلقت واحدًا". ومؤكدًا على استعداده للامتثال للوائح العملات الرقمية المحددة، في حال تطبيقها، تابع أرينغتون قائلًا:

"لا بأس بهذا. يجب عليها [هيئة البورصات الأمريكية] معرفة ما تريد. فهي بحاجة إلى وضع قواعد حتى نتمكن من اتباعها، والسوق يتوسل إليها للقيام بذلك".

كما أفادت وسائل إخبارية متعددة، بما في ذلك "سي إن بي سي"، أن ما مجموعه ٨٠ شركة قد تلقت بالفعل أوامر استدعاء من هيئة البورصات الأمريكية. 

وقد عكست تصريحات أرينغتون تلك التي أدلى بها الرئيس التنفيذي لشركة "أوفرستوك" باتريك بايرن، الذي تم إرسال أمر استدعاء أيضًا لشركته التابعة العاملة في مجال العملات الرقمية من قبل هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية هذا الأسبوع. حيث قال بيرن إنه "يدعم في الواقع" الاستفسارات المتعلقة بالعملات الرقمية بشكلٍ عام، مضيفًا:

"كلما زادت الأضواء التنظيمية التي تتمحور علينا، بدونا بشكلٍ أفضل".

إلا أن "أرينغتون" قد ذكر أن عدم وضوح هيئة البورصات الأمريكية حول على اللوائح التنظيمية المحددة للعملات الرقمية قد أدت إلى تحرط مشاريع العملات الرقمية الأمريكية في الأصل إلى خارج البلاد، وهو "أمرٌ مؤسف"، مضيفًا:

"لقد جمدت الولايات المتحدة نفسها".

وقد صرّح جيسون غوتليب، وهو شريك في مكتب محاماة موريسون كوهين يمثل "بليكس كوربس"، التي جمدت هيئة البورصات الأمريكية أصولها بعد ادعائها أن عملية الطرح الأولي للعملة الرقمية "الاحتيالية" الخاصة كانت في الواقع بيع لأوراق مالية غير مسجلة، لشبكة "سي إن بي سي" أن أوامر الاستدعاء قد أتت من مكاتب هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية من نيويورك وبوسطن وسان فرانسيسكو، موضحًا:

"من الواضح انه تحقيق كبير ومنسق، وأنا أتوقع أن يستمر طوال هذا العام".

وأضاف "غوتليب" أنه يرى انتهاء تحقيق هيئة البورصات الأمريكية "بخليطٍ من قرارات المحاكم"، ويعتقد أن المحكمة العليا قد ينتهي بها المطاف إلى البت في القضايا التي تنتج من التحقيق.

وفي منتصف فبراير ٢٠١٨، ذكرت هيئة الأوراق المالية والبورصات أنها علقت تداول ثلاث شركات ترتبط بكلٍ من العملات الرقمية وتقنيات بلوكتشين.

وفي وقتٍ سابق من شهر فبراير، خلال جلسة المناقشة المشتركة لهيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية ولجنة تداول السلع الآجلة، قال رئيس هيئة البورصات الأمريكية "جاي كلايتون" إن الهيئة ستعتبر كل التوكنات الصادرة عن عمليات طرح أولي للعملات بأنها أوراق مالية وتسجيلها على هذا النحو، ولكن أن "العملات الرقمية الحقيقية "ينبغي أن تنظم بذكاء وبشكلٍ عملي.