شركة تكنولوجيا أمريكية تستكشف حل بلوكتشين لسلسلة التوريد للموانئ الصينية الرئيسية

أبرمت شركة أيديانوميكس التكنولوجية التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرًا لها شراكةً مع تريد تك بشبكة الموانئ الإلكترونية في منطقة آسيا والمحيط الهادئ النموذجية (آبمن) لتبسيط سلاسل التوريد باستخدام تقنية بلوكتشين، وذلك في ٢٠ سبتمبر.

بالتعاون مع شركة تريد تك آبمن، تهدف شركة أيديانوميكس إلى الاستفادة من بلوكتشين وما تسميه "الذكاء الاصطناعي الفائق" للتخلص من "طبقات الوسطاء" في إجراءات التخليص والتسليم في الموانئ لنظام التصريح في الموانئ عبر الإنترنت التابع لمنظمة التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادي (APEC).

وسيجري التحضير الأول للأدوات في مينائين رئيسيين في الصين وهما شنغهاي وغوانزو، حيث تحمل الأولى لقب أكثر موانئ العالم ازدحامًا في عام ٢٠١٧.

ويشير هذا التحرك إلى استمرار الاتجاه المتنامي في قطاع بلوكتشين، مع مجموعة كبيرة من الشركات الرئيسية التي تهدف إلى تطوير البنية التحتية لسلسلة الإمداد القديمة مع إدخال التكنولوجيا.

وفي البيان الصحفي حول شراكة أيديانوميكس وشركة تريد تك آبمن، ذكر برونو وو، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي المشارك لشركة أيديانوميكس:

"سنقوم بدمج بيانات العمل من مختلف الشركاء، ونضع نموذجًا لمراقبة المخاطر بالتعاون مع نافذة واحدة لتوفير خدمات مراقبة المخاطر للسلطات التنظيمية والمؤسسات".

وسيكون لدى شركة أيديانوميكس حصة ٦٠ في المئة في المشروع الجديد، وتعِد أنها ستدرج في بورصة أسهم صينية غير محددة قبل نهاية العام، حسبما جاء في البيان الصحفي.