الولايات المتحدة تمهد الطريق للتصويت في الانتخابات بتقنية بلوكتشين مع تجربة فرجينيا الغربية عبر الجوال

أصبح بإمكان الناخبين الأمريكيين استخدام بلوكتشين للإدلاء بأصواتهم عبر الجوال للمرة الأولى هذا الشهر بعد أن أجرت شراكة جديدة تجارب على التكنولوجيا في ولاية فرجينيا الغربية.

ووفقًا لبيانٍ صحفي صدر في الثامن والعشرين من مارس، يمكن للناخبين العسكريين المسجلين استخدام منصة بلوكتشين المطورة حديثًا للتصويت عبر الجوال في الانتخابات التمهيدية التي تُجرى من ٢٣ مارس حتى يوم الاقتراع في الثامن من مايو.

وتقتصر هذه المنصة على الناخبين في مقاطعتين وهي مشروعٌ مشترك بين مكتب وزير الخارجية بولاية فرجينيا الغربية، ومقدم الخدمات التكنولوجية Voatz والمؤسسات الخيرية Tusk/Montgomery وNew America ومنصة مسرّع تقنية بلوكتشين.

حيث يؤكد البيان إن "هذا المشروع التجريبي هو الأول من نوعه في الولايات المتحدة. حيث يستخدم تطبيق التصويت على الجوال تقنية بلوكتشين لتوفير عملية تصويت آمنة".

"لتحسين إمكانية الوصول وتعزيز الثقة في نظامنا الانتخابي، صرّح وزير خارجية ولاية فرجينيا الغربية، ماك وارنر، لموظفي شعبة الانتخابات بمتابعة برنامج التصويت التجريبي على الجوال في الانتخابات التمهيدية لعام ٢٠١٨".

وقد حققت الولايات المتحدة حتى الآن تقدمًا أقل في تصويت بلوكتشين الآمن مقارنةً بدول مثل إستونيا، حيث أجرت الشراكة مقارنات بشكلٍ واضح مع الولايات القضائية التي توجد "في الطليعة" فيما يتعلق بتأمين عملية الاقتراع والعمليات الأخرى.

حيث أشارت قائلة "إن المؤسسات الحكومية في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك البرازيل وإستونيا والدنمارك وكوريا الجنوبية وسويسرا تسعى بنشاط إلى دمج تكنولوجيا بلوكتشين".

ولا يتطلب الناخبون المؤهلون سوى "جهاز جوال أبل أو أندرويد متوافق وهوية رسمية أو معتمدة من الدولة" لاستخدام خدمة بلوكتشين.