مقاطعة ميسولا الأمريكية تدرس ضرورة قيام معدّني العملات المشفرة باستخدام الطاقة المتجددة

يشير الموقع الرسمي لمقاطعة ميسولا بالولايات المتحدة في مونتانا إلى أن مفوضي البلاد ناقشوا تنظيم تعدين العملات المشفرة يوم ١٤ مارس.

ويحتوي موقع المقاطعة على مسودتين، إحداهما هو قرار تعدين العملات المشفرة، والآخر هو لوائح تراكب تقسيم المناطق لتعدين العملات المشفرة. وسيعقد مفوضي المقاطعة جلسة علنية بشأن مسودتي اللوائح يوم ٤ أبريل.

المسودة الأخيرة "تحدد مواقع يمكن فيها تحديد موقع عمليات تعدين العملات المشفرة في مقاطعة ميسولا والظروف التي يجب الوفاء بها من أجل حماية الصحة العامة والسلامة والأخلاق والرفاهية العامة لسكان المقاطعة." وبشكلٍ خاص، تركز الوثيقة على التأثير المحتمل على الاحترار العالمي والنفايات الإلكترونية.

وتحدد اللائحة المقترحة أيضًا عددًا أو متطلبًا لعمليات تعدين العملات المشفرة. وبتعبير أدق، لا يمكن القيام بعمليات التعدين إلا في المناطق الصناعية الخفيفة والصناعية الثقيلة، ويجب مراجعتها باعتبارها استخدامًا مشروطًا ويجب التحقق من أن جميع النفايات الإلكترونية الناتجة سيتم معالجتها بواسطة شركة إعادة تدوير مرخصة من DEQ. وأخيرا:

"يتعين على هذه المنشآت تطوير أو شراء طاقة متجددة جديدة كافية لتعويض ١٠٠ في المئة من الكهرباء التي تستهلكها عملية تعدين العملات المشفرة. وللوفاء بهذا الشرط، يجب أن تكون عملية تعدين العملات المشفرة قادرة على إثبات أن أفعالها ستُدخل طاقة متجددة جديدة على الشبكة الكهربائية بما يتجاوز ما تم تطويره بطريقة أخرى."

كما تحدد الوثيقة أيضًا أن عمليات التعدين التي كانت موجودة قبل أن تصبح المسودة نافذة، والتي لن يُسمح بها بموجب هذا النظام، قد تستمر طالما بقيت قانونية. ومع ذلك، لن يتم التصريح بتلك العمليات للتوسع أو الانتقال إذا كانت لا تتفق مع اللوائح، ويتم تحديد شروط أخرى لمثل هذه الحالات.