رابع أكبر شركة سكك حديدية أمريكية تنضم إلى تحالف بلوكتشين في مجال النقل

كشفت شركة النقل العملاقة الأمريكية نورفولك ساذرن كورب (NSC) عن انضمامها إلى تحالف بلوكتشين في النقل (BiTA) في إعلان صدر عن الشركة يوم أمس، ٢٤ مايو.

وقد تأسست الرابطة التجارية لتحالف بلوكتشين في النقل في عام ٢٠١٧ لتعميم وتطوير تطبيقات بلوكتشين في صناعات النقل والخدمات اللوجستية، وكذلك لوضع معايير الصناعة لاعتماد التكنولوجيا. ولديها الآن أكثر من ٢٥٠ مشاركًا.

وتدير نورفولك ساذرن كورب، من جانبها، أوسع شبكة متعددة الوسائط في شرق الولايات المتحدة، وهي شركة نقل رئيسية للفحم والسيارات والمنتجات الصناعية. كما تدير شركة السكك الحديدية التابعة لها ١٩٥٠٠ ميل عبر ٢٢ ولاية من الولايات الشرقية الأمريكية وتخدم كل ميناء حاويات رئيسي شرق الولايات المتحدة.

وقد صرّح كريس بوروس، رئيس تحالف بلوكتشين في النقل، إن عضوية نورفولك ساذرن "توفر مستوى من الخبرة المتعددة في مجال السكك الحديدية إلى التحالف مما سيعود بالنفع على جميع الأعضاء ... [ونحن نعمل] من أجل التوصل إلى معايير بلوكتشين المشتركة التي ستحدد مستقبل حركة الشحن".

وحتى الآن، انضمت إلى تحالف بلوكتشين في النقل شركات رئيسية في المجال مثل فيديكس وأوبر وشركة يو بي إس للشحن العملاقة وجنرال إلكتريك للنقل، وهي مورد عالمي لمعدات السكك الحديدية والتعدين والبحرية والحفر وتوليد الطاقة. وتعتبر سكة حديد بي إن إس إف الخاصة بوارين بافيت أيضًا من أوائل الحاصلين على عضوية نورفولك ساذرن. ويستخدم التحالف OriginTrail، وهو بروتوكول مبني لهذا الغرض لسلاسل التوريد القائمة على بلوكتشين.

وفي وقتٍ سابق من هذا العام، قال أعضاء بارزون في صناعة الخدمات اللوجستية - التي توظف معظم الناس في العالم - لكوينتيليغراف إن تقنية بلوكتشين هي "حلٌ لا مثيل له" للابتكار في نقل البضائع والخدمات والقيمة على مستوى العالم.

  • تابعونا على: