رابع أكبر مقدم خدمات جوال بالولايات المتحدة يدخل في شراكةٍ على منصة بلوكتشين للسيارات

أعلنت شركة "سبرينت" التي تعد رابع أكبر شركة لتشغيل شبكات الجوال في الولايات المتحدة، إنها تعاونت مع الشركة الناشئة "إن إكس إم لابز NXM Labs" لإطلاق نظام سيارة متصلة من الجيل الخامس مدعومًا بتقنية بلوكتشين، وذلك حسبما أكدت الشركة يوم ٢٠ يونيو.

وسوف تقوم سبرينت، التي خدمت ٥٤ مليون عميل أمريكي حتى أكتوبر ٢٠١٧، باستخدام المنصة وشبكة LTE الخاصة بها لتزويد المسافرين بخدمة الواي فاي المحمولة، ورصد صحة المركبات وما تصفه بأنه "أول نظام أمان بإنترنت الأشياء (IoT) قائم على بلوكتشين يحمي ضد المخترقين".

كما صرّح إيفو رووك، نائب الرئيس الأول لإنترنت الأشياء بشركة سبرينت في بيانٍ صحفي مصاحب قائلًا إنه "من خلال قوة تكنولوجيا بلوكتشين، توفر إن إكس إم مستوى متقدم من الأمن والقدرات المتقدمة للسيارات التي قد لا تتمتع بها خلافًا لذلك، حتى توسيع شبكة واي فاي".

وتزيد الشراكة من دخول بلوكتشين في صناعة السيارات التي تعمل بشكل آلي، جالبةً إن إم إكس وسبرينت  جنبًا إلى جنب مع المشاريع القائمة من شركات مثل أيوتا والشركات المصنعة بما في ذلك مرسيدس وفولكسفاغن.

كما تلقت مبادرة صناعة مشتركة، يطلق عليها اسم "موبي"، مشاركة من بي إم دابليو وفورد وبوش وهايبرليدجر وأكثر من ذلك.

وبالإضافة إلى عروضها الأساسية، ستقدم المنصة خدمات مثل موقع مساحة وقوف السيارات وأقل تكلفة للغاز. كذلك ستكون المركبات المتعددة قادرة على الاتصال ببعضها البعض.